بريدة





عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » ( خطبـة مميـزة عـن الصلـة )

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 9/6/1425 هـ, 02:14 مساءً   #1
تميّز
عـضـو
 
صورة تميّز الرمزية
 
تاريخ التسجيل: ذو القعدة 1423
البلد: Qassim United
المشاركات: 350
( خطبـة مميـزة عـن الصلـة )

صلة الأرحام – ترغيباً وترهيباً

الترغيب في الصلة والترهيب من القطيعة

----------- ( الخطبة الأولى ) --------------

الحمد لله الذي خلق من الماء بشراً فجعله نسباً وصهراً ، أحمده سبحانه وأشكره ، واشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له أحاط بكل شي خبراً ، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمداً عبده ورسوله أعلى الناس منزلة وأعظمهم قدراً ، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه ، والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ---- أما بعد
فاتقوا الله أيها المؤمنون : اتقوه واخلصوا له العبادة اتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا 1) النساء
أيها المؤمنون / ما أمر الله بتوحيده ، وما نهى عن الإشراك به إلا وقرن ذلك بالإحسان إلى الوالدين و الأقربين أقرءوا إن شئتم (35 وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا ) 36( النساء)
وفي حديث عند الحاكم وصححه أنه صلى الله عليه وسلم سئل بما أرسل فقال : بان يُعبد الله وتكسر الأوثان وتوصل الأرحام بالبر والصلة "
أيها الإخوة في الله : إن صلة الأرحام حق لكل من يمت إليك بصلة نسب أو قرابة وكلما كان أقرب كان حقه ألزم و أوجب (أمك و أباك ثم أدناك أدناك )
صلوا أرحامكم بالزيارات والهدايا والنفقات . صلوهم بالعطف والحنان ولين الجانب وبشاشة الوجه والإكرام والاحترام وكل ما يتعارف الناس عليه من صلة . إن صلة الرحم ذكرى حسنة وأجر كبير . إنها سبب لدخول الجنة وصلة الله للعبد في الدنيا والآخرة و اقرءوا إن شئتم قول الله تعالى ( أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ 19 الَّذِينَ يُوفُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَلاَ يِنقُضُونَ الْمِيثَاقَ 20 وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الحِسَابِ 21 وَالَّذِينَ صَبَرُواْ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلاَنِيَةً وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ 22 جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالمَلاَئِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ 23 سَلاَمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ 24 ) (الرعد)
وفي الصحيحين عن أبي أيوب رضي الله عنه "أن رجلا قال يا رسول الله أخبرني بما يدخلني الجنة و يباعد ني من النار فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لقد وفق أو قال لقد هدي كيف قلت. فأعاد الرجل فقال النبي صلى الله عليه وسلم تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة و تصل ذا رحمك . فلما أدبر قال النبي صلى الله عليه وسلم إن تمسك بما أمرته به دخل الجنة " .
صلة الرحم – سبب لطول العمر وكثرة الرزق . قال النبي صلى الله عليه وسلم ( من سره أن يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أثره فليصل رحمه ) متفق عليه


الرحم يا عباد الله متمسكة بالعرش وتتكلم بلسان فصيح بليغ وتدعوا لكل واصل وعلى كل قاطع .
عن أنس رضي الله عنه قال. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الرحم شجنة متمسكة بالعرش – أي قرابة مشتبكة كاشتباك العروق ، تكلم بلسان ذلق ، اللهم صل من وصلني واقطع من قطعني ، فيقول الله تبارك وتعالى : أنا الرحمن الرحيم ، و إني شققت للرحم من اسمي ، فمن وصلها وصلته ومن نكثها نكثته ) (وفي رواية البخاري و مسلم – عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:الرحم معلقة بالعرش تقول:من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله )
صلة الرحم – تعمر الديار وتزيد في الأعمار .
عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (صلة الرحم وحسن الجوار وحسن الخلق يعمران الديار ويزيدان في الأعمار ) أخرجه البخاري واحمد
صلة الرحم ثوابها معجل لصاحبها في الدنيا مع ما يدخره الله له من الأجر العظيم في الآخرة
يقول عليه الصلاة والسلام كما في صحيح الجامع : ليس شي أطيع الله فيه أعجل ثواباً من صلة الرحم...
- صلة الرحم – من أول وصايا النبي صلى الله عليه وسلم عند قدومه المدينة وهي من أسباب دخول الجنة بسلام.
يقول عبد الله بن سلام رضي الله عنه .لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، المدينة ، إنجفل الناس قبله . وقيل قد قدم رسول صلى الله عليه وسلم ، قد قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قد قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثاً فجئت في الناس لأنظر فلما تبينت وجهه ، عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب ، فكان أول شي سمعته تكلم به أن قال " يا أيها الناس أفشوا السلام و أطعموا الطعام ، وصلوا الأرحام ، وصلوا بالليل والناس نيام ، تدخلوا الجنة بسلام " اخرجه الترمذي وابن ماجة واحمد وصححه الألباني .
صلة الرحم – دليل على الإيمان بالله واليوم الآخر .
قال عليه الصلاة والسلام ".. ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه " أخرجه البخاري ومسلم .
صلة الرحم – من أحب الأعمال إلى الله عز وجل .
قال رجل من خثعم : يا رسول الله ! أي الأعمال أحب إلى الله ؟ قال صلى الله عليه وسلم الإيمان بالله قال قلت يا رسول الله ثم مه ؟ قال ثم صلة الرحم .....
بشارة الواصل بالجنة قال النبي صلى الله عليه وسلم في خطبته " إلا إن ربي أمرني أن أعلمكم ما جهلتم مما علمني.. إلى أن قال. ..وأهل الجنة ثلاثة : ذو سلطان مقسط متصدق موفق ، ورجل رحيم رقيق القلب لكل ذي قربى ومسلم وعفيف متعفف ذو عيال .... الحديث" رواه مسلم
صلة الرحم أعظم أجراً من العتق .
في الصحيحين أن ميمونة أم المؤمنين رضي الله عنها أعتقت وليدة لها ولم تستأذن النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما كان يومها الذي يدور عليها فيه قالت : أشعرت يا رسول الله أني أعتقت وليدتي؟ قال :" أو فعلتِ ؟ " قالت نعم : قال : أما إنك لو أعطيتها أخوالك كان أعظم لأجرك .

صلة الرحم – من أعظم أسباب تكفير السيئات ورفعة الدرجات .
قالت عائشة رضي الله عنها . فكان فيمن حدث الحديث – أي تكلم في حادثة لإفك رجل كان يعوله أبو بكر – وهو من أقاربه- فحلف أبو بكر أن لا يصله – فانزل الله عز وجل –( وَلَا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ 22 ) قال أبو بكر بلى – فوصله وفي صحيح الترمذي وغيره "أنه جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إني أصبت ذنباً عظيما فهل من توبة ؟ قال صلى الله عليه وسلم : هل لك من أم ، قال : لا . قال : هل لك من خالة ؟ قال : نعم . قال : فبرها " .
صلة الرحم – سبب لحسن الخاتمة والوقاية من ميتة السوء وسبب لحسن الثناء .
يقول عليه الصلاة والسلام فيما صح عنه " من سره أن يمد له في عمره ويوسع له في رزقه ، ويدفع عنه ميتة السوء فليتق الله وليصل رحمه " ويقول ابن عمر رضي الله عنهما "من اتقى ربه ووصل رحمه ، نسي في اجله، ثري ماله وأحبه أهله " ولقد قال النبي صلى الله عليه وسلم حينما استشهد عمه حمزة " رحمك الله يا عم فلقد كنت وصولاً للرحم ، فعولاً للخيرات "
أيها المسلم / إن كنت تؤمن بالله واليوم الآخر ، فلا تلهينك الدنيا ومشاغلها عن صلتك لأرحامك . فان قلت وما كيفية صلة الأرحام .
فأ قول : أن تعاملهم معاملة حسنة يغمرها الرفق واللين فتحترم كبيرهم وترحم صغيرهم ، وتحسن إلى ضعيفهم وتتجاوز عن هفواتهم ، وتغض الطرف عن زلاتهم وتقابل المسي منهم بالإحسان ، لا بالقطيعة والسب كيف وهم أقاربك و أولى الناس بعطفك ورحمتك وهم اقرب الناس إليك بعد والديك وإخوانك فجدير بك وأنت منهم أن تسرع لمواساة بائسهم وعيادة مريضهم والسلام على غابهم ، ومشاركتهم في أفراحهم و إظهار السرور لهم ومشاطرتهم في أتراحم ، وتخفف آلام الحزن عنهم و الإسراع لقضاء حوائجهم ، والاجتماع بهم بين حين وآخر .
عندئذٍ سوف تنطق الرحم وتشهد أمامك بين يدي الله عز وجل بأنك وصلتها فيصلك الله بأنواع الخيرات ويدخلك جنة عرضها الأرض و السموات قال عليه الصلاة والسلام " ... وكل رحم آتية يوم القيامة أمام صاحبها تشهد له بصلة إن كان وصلها وعليه بقطيعة إن كان قطعها " أخرجه البخاري في الأدب المفرد ورجاله ثقات والحاكم وقال صحيح على شرط الشيخين .
أيها الإخوة / إن بعض الناس لا يصل أقاربه إلا إذا وصلوه وهذا في الحقيقة ليس بصلة فانه مكافأة إذ أن المروءة والفطرة السليمة تقتضي مكافأة من أحسن إليك قريبا كان أم بعيداً.يقول النبي صلى الله عليه وسلم " ليس الواصل بالمكافئ ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها " أخرجه البخاري
فصلوا أرحامكم وان قطعوكم وستكون العاقبة لكم عليهم
جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن لي ذوي أرحام ، أصل ويقطعون وأعفوا ويظلموني وأحسن و يسيئون ، أفا كافئهم ، قال : إذاً تشتركون جميعاً ولكن خذ بالفضل و صلهم . فانه لن يزال معك ملك ظهير من الله – عز وجل- ما كنت على ذلك . أخرجه الإمام أحمد
فاتقوا الله عباد الله – وصلوا أرحامكم ، فأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله ؟ قدموا لهم الخير ولو جفوا وصلوهم وان قطعوا ، يدم الله عليكم بركاته ، ويبسط لكم في الأرزاق ، ويبارك لكم في الأعمار .
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم :
( إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ 90 وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ 91)
نفعني الله و إياكم بهدي كتابه وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب فاستغفروه انه هو الغفور الرحيم

----------- ( الخطبة الثانية ) --------------

الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما يحب ربنا ويرضى ، واشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له أحاط بكل شي خبراً و اشهد أن سيدنا ونبينا محمداً عبده ورسوله أعلى الناس منزلة وقدراً وأوصلهم رحماً وبراً صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . أما بعد فاتقوا الله أيها المؤمنون وصلوا أرحامكم .
أيها الإخوة المؤمنون ولئن كنتم مأمورون دائماً باستحضار ما أعده الله تعالى للواصلين من الثواب فاستحضروا – رحمكم الله – ما اعد الله تعالي – للقاطعين من العقاب .
أيها الإخوة / ولئن كان أسرع الخير ثواباً البر وصلة الرحم ، فإن أسرع الشر عقوبة البغي وقطيعة الرحم . قال صلى الله عليه وسلم " وليس شي أعجل عقاباً من البغي وقطيعة الرحم ... " ولئن كانت صلة الرحم من أحب الأعمال إلى الله – عز وجل – فإن قطيعة الرحم من ابغض الأعمال إلى الله تعالى .
سأل رجل من خثعم النبي صلى الله عليه وسلم " أي الأعمال ابغض إلى الله ؟ قال :"الإشراك بالله " قال " قلت يا رسول الله ثم : مه ؟ قال : ثم قطيعة الرحم"
ولئن كان البر وصلة الرحم من أسباب قبول الأعمال فإن قطيعة الرحم من أسباب رد الأعمال وعدم قبولها . جاء أبو هريرة – رضي الله عنه – عشية الخميس ليلة الجمعة إلى مجلس فقال:أحرج على كل قاطع رحم لما قام من عندنا فلم يقم احد . حتى قال ثلاثا. فقام فتى وذهب إلى عمة له قد صرمها أي تركها منذ سنتين فدخل عليها . فقالت له : يا ابن أخي ، ما جاء بك ؟ قال سمعت أبا هريرة يقول . أحرج على كل قاطع رحم لما قام من عندنا قالت . ارجع إليه فسله لم قال ذلك . فذهب وسأله فقال أبو هريرة – رضي الله عنه- سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : إن أعمال بني ادم تعرض كل خميس ليلة الجمعة فلا يقبل عمل قاطع رحم " أخرجه احمد ورجاله ثقات وهو حديث صحيح
أيها الأحبة ولئن كان الواصل مبشر بأنه من أهل الجنة . فان قاطع الرحم متوعد بعدم دخولها قال صلى الله عليه وسلم "لا يدخل الجنة قاطع " قال سفيان : يعني قاطع رحم " أخرجه البخاري ومسلم .
ولعمر الله ليس لمن حرم من الجنة من موئل إلا النار. روى الإمام احمد بإسناد صحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : إن من اربى الربا الاستطالة في عرض المسلم بغير حق وإن هذه الرحم شجنة من الرحمن – عز وجل – أي قرابة مشتبكة – فمن قطعها حرم الله عليه الجنة"
أيها الإخوة / ولئن كان بصلة الرحم تزيد الأعمار وتعمر الديار وتبارك الأرزاق وتستجلب السعادة والرحمة وتتقي مصارع السوء . فان قطيعة الرحم شؤم وخراب ، وسبب للعنة وعمى البصر و البصيرة (فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ 22 أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ 23 أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا 24)
أيها الأحبة / ولئن كانت الرحم تدعوا للواصل بان يصله الله فإنها تدعوا على القاطع بان يقطعه الله .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الرحم معلقة بالعرش تقول : من وصلني وصله الله ، ومن قطعني قطعه الله " أخرجه البخاري ومسلم . فقال لها رب العزة في الحديث القدسي :" من وصلك وصلته ومن قطعك قطعته" متفق عليه .
ولئن كانت الرحم تشهد يوم القيامة لكل واصل بالصلة فإنها تشهد على كل قاطع بالقطيعة إن كان قطعها يقول عليه الصلاة والسلام :" وكل رحم آتية يوم القيامة أمام صاحبها تشهد له بصلة إن كان وصلها وعليه بقطيعة إن كان قطعها "
ولئن كان دعاء الواصل مستجاب فان القاطع ممنوع الإجابة : أخرج الطبراني عن الأعمش قال : كان ابن مسعود جالساً بعد الصبح في حلقة فقال :" أنشد الله قاطع رحم لما قام عنا فانا نريد أن ندعو ربنا ، وإن أبواب السماء مرتجة دون قاطع رحم "
أيها المسلمون/ إن المسلم المرهف الحس المتطلع إلى رضوان الله تعالى وسلامة الآخرة ، لتهزه هذه النصوص من الأعماق إذ تقرر أن قطيعة الرحم تحجب الرحمة وترد الدعاء وتحبط الأعمال وتمنع من دخول الجنة ومما يؤسف له على كثرة المواصلات والاتصالات أن قطع الأرحام وعدم زيارتها كثير في الناس اليوم لسبب أو لغير سبب .
ذلك لحب الناس إلى الركون إلى هذه الحياة ومتعها الفانية ، وقلة الرغبة فيما عند الله والدار الآخرة .
فاتقوا الله أيها المسلمون وصلوا أقاربكم وذوي أرحامكم تتمكن المحبة فيما بينكم .
وإنها لفرصة سانحة أن يستغل المرء مثل هذه الأيام لزيارة أرحامه وأقاربه من كان منهم قريباً ومن كان بعيداً .
ولو بان يهاتفهم ويراسلهم إن كان لا يستطيع الوصول إليهم وقد قال أهل العلم : والصلة من الإحسان وهي درجات وتختلف باختلاف قدرة الواصل وحاجة الموصول واقلها الكلام ولو بالسلام .
ثم اعلموا أن الله أمركم بالصلاة والسلام على نبيه .

إعداد :
خالد بن عبدالله الخضير
إمام وخطيب جامع ابن خزيمة في بريدة

المصدر: بريدة ستي

تميّز غير متصل  


قديم(ـة) 9/6/1425 هـ, 05:16 مساءً   #2
محبكم
عـضـو
 
صورة محبكم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: ذو الحجة 1422
البلد: هنـــــــــــــــــــــا
المشاركات: 2,724
فعلا (( مميزة ))


فهي على اسمك



حبي و تقديري


محبكم
__________________
فلاش والله لن تندم إذا رأيته [/COLOR][/c]
اللهم احفظ البلاد والعباد .......
اللهم احفظ البلاد والعباد........
اللهم احفظ البلاد والعباد........

(يمنع وضع البريد الإلكتروني)
محبكم غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 03:40 صباحاً.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)