بريدة




عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » اول صورة للفنانة ذكرى وهي مقتولة>>>

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 3/11/1424 هـ, 01:13 مساءً   #1
ابو جراح
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: جمادى الآخرة 1424
المشاركات: 966
اول صورة للفنانة ذكرى وهي مقتولة>>>



لا يسمح بإدراج أي صورة فيها مخالفة شرعيه ..

تفاصيل الجريمة صباح يوم الخميس على الساعة السادسة صباحا بتوقيت مصر وقعت جريمة قتل جماعية ذهبت ضحيتها المطربة التونسية ذكرى رفقة ثلاثة اشخاص، القصة الكاملة لهاته الجريمة ابتدأت على الساعة الخامسة صباحا حين عاد أيمن السويدي زوج ذكرى من مطعم »البلوز« الذي كان يملكه إلى شقته التي اشتراها منذ خمس سنوات لكن ذكرى لم تنتقل للعيش فيها إلا منذ ثلاثة أشهر. كان أيمن السويدي ثملا وكان برفقته عمرو صبري مدير اعماله الذي كان في حالة مماتلة حين دخلا إلى المنزل وجدا ذكرى وهي ترتدي بذلة رياضية بيضاء ووجدا معها زوجة عمرو صبري التي تسمى خديجة وكانت ترتدي تنورة وسترة سودواين. كانت في المنزل في نفس الوقت خادمتان طلب منهما أيمن السويدي بمجرد دخوله إلى المنزل أن يدخلا إلى غرفة وأن يقفلا على نفسيهما كما كانت في زيارة ذكرى هذه الليلة ممثلة اسمها سوسن رمزي تبلغ من العمر ٦٠ سنة معروفة بأنها تقرأ الفنجان لأغلب الفنانين وتتعامل معهم كأم. وحسب رواية الخادمتين في قسم شرطة الزمالك كان النقاش بين السويدي وذكرى محتدما حول عدم موافقته على عملها وعدم رضاه على سهرها الليلي وبقائها خارج المنزل. حين احتدم النقاش أكثر طلب أيمن السويدي من سوسن رمزي أن تذهب إلى غرفة أخرى وحين رفضت طردها من المنزل. على الساعة الخامسة والنصف صباحا سمعت الخادمتان ايمن السويدي وهو يوجه اتهامات غير لائقة إلى ذكرى ويصفها بأعمال شائنة. كان صراخ ذكرى يملأ المكان ولم تقطعه إلا طلقات نارية كثيرة أعقبها صمت رهيب. دخلت الخادمتان إلى الغرفة بعد فترة تردد فوجدتا ايمن السويدي ممسكا بكلاشنيكوف وحوله ثلاث قطعات سلاح (بنادق) وأمامه على الأرائك المقابلة جثث ذكرى وعمرو وخديجة .وقد ابلغ حرس فندق سفير الزمالك الذي يوجد ملاصقا لمنزل ايمن السويدي الشرطة التي اتت وحملت الجثث إلى مشرحة »زينهم« في انتظار استكمال اجراءات التحقيق. ولإشارة فإن أيمن السويدي كان متزوجا من الراقصة »هندية« وطلب منها الإعتزال وهو ماقامت به فعلا وتحجبت تم طلقها وكان معروفا بعصبيته في الأوساط الفنية المصرية، وهو ابن عائلة معروفة في بيع الادوات الكهربائية. تعامل الصحافة المصرية مع الحادث أرجعت الصحافة المصرية حادث مقتل الفنانة التونسية ذكرى إلى شك زوجها في سلوكها وتفاقم المشاكل بينهما وتكرارها في الفترة الأخيرة. وقالت الصحافة المصرية في تقارير نشرتها يوم السبت الماضي أن رجل الأعمال المصري كان دائم الشك في زوجته خلال الفترة الأخيرة، وأنه طلب منها أكثر من مرة التوقف عن الغناء والتفرغ للبيت لكنها كانت دائما تقابل هذا الطلب بالرفض. وأضافت مصادر صحفية أن أمن السويدي الذي كان يواجه مشاكل مالية تتعلق بديونه للبنوك سبق له الزواج بأكثر من فنانة وراقصة وقام قبل أيام قليلة بتوثيق عقد زواجه العرفي من الفنانة ذكرى، والذي كان وقع في غشت الماضي لتأكيد حبه الشديد لها وإصراره على التمسك بها. كما أوضحت أن المشاجرة التي سبقت الحادث مباشرة لم تكن الأولى بين السويدي وزوجته ذكرى ، إذ سبق أن اعتدى عليها بالضرب خلال تواجدهما بأحد الفنادق بمنتجع »شرم الشيخ« بعد رفضها تقليل نشاطها الفني والاهتمام بالبيت.. من جهته أكد هاني مهنى الذي اكتشف ذكرى وكان وراء اقامتها في مصر أن أيمن أحب ذكرى بطريقة جنونية وصلت به لدرجة الغيرة العمياء، وكان يريدها ان تنظم اعمالها بطريقة مغايرة، بحيث تقوم بتسجيلاتها صباحا، واضاف مهنى ان السويدي كان يريد ان يمنعها من السفر للمشاركة في المهرجانات العربية وكان يحاول ان يفرض رأيه عليها. وحول حياة الفنانة ذكرى أوضحت الصحافة المصرية أنها أثارت العديد من المشاكل مع الكثير من الفنانين المصريين حيث وصفتهم بالجهل٬ ولم تكتف بذلك بل أن أحد القضاة في محكمة شرعية بالسعودية كان أهدر دمها بعد أن شبهت في ندوة فنية معاناتها بمعاناة الرسول محمد » صلى الله عليه وسلم« في ما لاقاه من عنت ومحاربة عند نشر الدين الاسلامي، مما اعتبره القاضي السعودي كفرا يوجب الارتداد والقتل، غير أن الأزمة انتهت بعد أن برأها مفتي مصر إثر نفيها ما تردد في هذا الشأن. رحيل فنانة بصوت متميز اعتبر منتجون ونقاد تابعوا المسيرة الفنية للمطربة ذكرى، أن الساحة الغنائية العربية فقدت برحيلها صوتا مميزا امتلك قدرات خاصة ولم تتح أمامه فرصة كافية لإثبات خصوصيته، فقد اعتبر الناقد الفني أمجد مصطفى أن الساحة الغنائية العربية فقدت برحيل ذكرى المأساوي صوتا له قدرات خاصة يصعب إيجاد خامة ومساحة صوت موازية له في العالم العربي. وأضاف أمجد مصطفى أن ذكرى كانت من أهم الأصوات التي ظهرت خلال الأعوام العشرة الماضية، وكان يعلق عليها كبار الملحنين آمالا عريضة لاثراء الطرب العربي لما تمتلكه من مواصفات عبرت عنها بالغناء بأكثر من لهجة عربية أصيلة ويصف هاني مهنى الذي أنتج لذكرى عامي ١٩٩٤ و١٩٩٥ مجموعة من الاشرطة: »وحياتي عندك«٬ و»مش كل حب« و»أسهر مع سيرتك« لقاءه الأول مع ذكرى بقوله :»كنت سمعتها لأول مرة سنة ١٩٨٧ وبدأ تعاملنا الفني عندما حضرت إلى مصر في ١٩٩٢«. واعتبر المطرب علي الحجار من جهته أنه كانت لدى الفنانة الراحلة ملامح فنية متميزة من حيث قوة الصوت وندرته وإحساسها القوي وكانت ميزتها الرئيسية تعاملها الجيد مع الآخرين. ونقلت وكالة »تونس إفريقيا« للأنباء عن الموسيقار عبد الرحمان العيادي الذي احتضنها في بداية مسيرتها الفنية، قوله إن ذكرى التي ازدادت بتونس العاصمة أحبت الغناء منذ الطفولة إذ نشطت في صفوف الشبيبة المدرسية ونالت جائزة نادي المواهب ثم التحقت بالفرقة الوطنية للموسيقى بإدارته ونجحت في أداء العديد من الأغاني منها أغنية وضعها لها خصيصا وهي »لماذا الغياب«، ومنذ ذلك الحين انتشرت أغنياتها في الإذاعة والتلفزة التونسية، وفي سنة ١٩٨٦ شاركت في فرقة مدينة تونس للموسيقى. وأحرزت على نجاح كبير ثم أقامت عددا من الحفلات بسوريا خلال سنة ١٩٨٨٫ وفي سنة ١٩٩٠ انضمت إلى الفرقة الوطنية للموسيقى بتونس . ومنذ بداية التسعينيات أصبحت تقيم بالقاهرة بصورة مستمرة، وتتميز ذكرى محمد بقدرتها على أداء القصائد والأغاني الطويلة وبصوتها القوي الذي يناسب كل المقامات، كما أنها استطاعت أن تقوم بتطويع صوتها لأداء مختلف اللهجات السارية في البلدان العربية ومنها اللون الخليجي الذي أدت في إطاره العديد من الأغاني الناجحة. وكان جثمان المطربة التونسية القتيلة قد وصل أمس الاحد الى تونس على متن طائرة خاصة كان على متنها عدد كبير من المطربين والفناني العرب مثل هاني مهنا وحلمي بكر وصلاح الشرنوبي وإلهام شاهين وهالة صدقي وإيهاب توفيق وشيرين وأنغام وآمال ماهر وفيفي عبده وهند صبري وحميد الشاعري، بالإضافة إلى المطربين التونسيين لطفي بوشناق وصابر الرباعي ولطيفة والفنانين الإماراتيين حسين الحاسمي وسلطان جمعة.. وكان تقرير التشريح الطبي قد أكد أن المطربة ذكرى قتلت ب ٢٦ طلقة نارية منها ٢٢ طلقة في الصدر والبطن، وأكد التقرير ان ذكرى لم تمت مباشرة وظلت حوالي ربع ساعة علي قيد الحياة، بينما تلقت خديجة صلاح الدين ٢٢ طلقة وزوجها صبري الخولي ١٨ طلقة في حين قام ايمن السويدي بالانتحار بواسطة اطلاق رصاصة في فمه.

المصدر: بريدة ستي


آخر من قام بالتعديل الوسيــــــم; بتاريخ 3/11/1424 هـ الساعة 01:36 مساءً.
ابو جراح غير متصل  


قديم(ـة) 3/11/1424 هـ, 10:52 مساءً   #2
الإعصار
عـضـو
 
صورة الإعصار الرمزية
 
تاريخ التسجيل: رجب 1424
البلد: مُجرَّدُ غُرَبَـاءْ ..!!
المشاركات: 11,626
مشكوووووووور أخوي
__________________
الإعصار غير متصل  
قديم(ـة) 3/11/1424 هـ, 11:14 مساءً   #3
طير غيمار
عـضـو
 
صورة طير غيمار الرمزية
 
تاريخ التسجيل: ذو الحجة 1423
البلد: جزيرة العرب (نـــجـــدالأصيلة)
المشاركات: 1,798
(((((((((خاص الى ابوجراح )))))))))))))


شكرا على حرصك

وبعد ماشأننا نحن كملتزمين ((إنشاء الله ))
بتفصيل مقتل فنانة لها باع طويل في ضياع شبابنا بكلمات مائعة
ورقصات مخجلة يندى لها الجبين والله وأبرز الاشرطة لها وتحليل لصوتها ومقدرتها الفنية كما في قولك( ((. رحيل فنانة بصوت متميز اعتبر منتجون ونقاد تابعوا المسيرة الفنية للمطربة ذكرى، أن الساحة الغنائية العربية فقدت برحيلها صوتا مميزا امتلك قدرات خاصة ولم تتح أمامه فرصة كافية لإثبات خصوصيته، فقد اعتبر الناقد الفني أمجد مصطفى أن الساحة الغنائية العربية فقدت برحيل ذكرى المأساوي صوتا له قدرات خاصة يصعب إيجاد خامة ومساحة صوت موازية له في العالم العربي. وأضاف أمجد مصطفى أن ذكرى كانت من أهم الأصوات التي ظهرت خلال الأعوام العشرة الماضية، وكان يعلق عليها كبار الملحنين آمالا عريضة لاثراء الطرب العربي لما تمتلكه من مواصفات عبرت عنها بالغناء بأكثر من لهجة عربية أصيلة ))
فلو أوردت عوضا عن هذا المقال مقال يحكي كيفية استشهاد أحد المجاهدين
لكان أفضل لأنه لاينشر استشهاد المجاهدين في الصحف والاذاعات
وشبكات التلفزة فتبقى قصصهم مندثرة ولاتعرف أما مقتل الفنانة ذكرى
فكل يوم يفرد لها صفحة في صحيفة ما .
وعلى اقل تقدير لو كتبت بعد قصة مقتل الفنانة العظة والعبرة من هذا
اوالدروس التي يجب ان تستفاد من هذه القصة مثل الموت بعد ليلة حافلة بالمجون
والضياع أو الخوف من الله من الغناء
__________________

لاتبيعن لاشـريتك خصكم قلبي خصوص ... بنك قلبـي بالتميز حـط قـدرك والرصيد
مثلك الواجب يدرس بالقواعد والنصوص ... قاعدة حامي زعلك ولا رضيت أصبح جليد
...أبوصالح
طير غيمار غير متصل  
قديم(ـة) 4/11/1424 هـ, 12:44 صباحاً   #4
ابو جراح
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: جمادى الآخرة 1424
المشاركات: 966
طير غمار

الله يجزاك خير على حرصك

لكن مهب انا اللي كاتب الموضوع

الموضوع ناقله من احد المنتديات

والله يجزاك خير
ابو جراح غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 09:56 صباحاً.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)