بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » لماذا سُجن هؤﻻء ولماذا سُجن أولئك؟!

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 28-02-2013, 08:17 PM   #1
أبومالك المحمد
Guest
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
البلد: بالقصيم
المشاركات: 210
لماذا سُجن هؤﻻء ولماذا سُجن أولئك؟!

لماذا سُجن هؤﻻء ولماذا سُجن أولئك؟!

بسم الله الرحمن الرحيم
كثيراً ما يًطرح في الساحة والمنتديات، وشبكة التواصل اﻹجتماعي، كالفيس بوك ، وتويتر ، وكذا الواتس آب ، ومن سنين عن أن فﻻناً من الناس سًجن ، وأن قدوة هذا المسجون اﻷنبياء ، والرسل والعلماء،والمصلحون ، ولكن الكثير من أهل الغفلة ، والطيبة ، ﻻ ينظرون إلى الفروق الواسعة ، والبون الشاسع ؛ عن أسباب هذا السجن، وذاك!

فأحببت أن أشارك في هذه اﻷسطر م...ع الجميع ؛ فأقول :

اﻷنبياء كلهم -دون استثناء- بًعثوا للدعوة إلى التوحيد ؛ولتحقيقه -توحيد رب العالمين- ، ونبذ الشرك بالله ومحاربته ، جاءوا لهداية الناس ، وأخراجهم من الظلمات إلى النور ، من ظلمات الشرك ، والجهل ، والخرافة ، إلى التوحيد ونوره ، وكذا ورثة اﻷنبياء ، دعوا بما دعى به اﻷنبياء والرسل ، وساروا على خطاهم ، وأفنوا حياتهم في الدعوة للتوحيد ، والسنة ، ومحاربة الشرك والبدع والمحدثات في الدين ، وأوذوا من أجل هذه الدعوة الحقة ، ونصرتها ، ونشرها ، بين عباد الله ، الذين خًلقوا لعبادة الله وحده ، ﻻ شريك له ، والكفر بالطاغوت .

هذا ما دعى إليه اﻷنبياء وورثتهم ، وقد أوذي العلماء الربانيين عبر التأريخ كله ، ومازالوا ؛ من أهل البدع ، والجهل ، والضلال ، وأهل الفتن ، في كل عصر ومصر ، وهذه الكتب التأريخية والعقدية؛ تشهد بهذه الحروب التي تقوم بين أهل البدع ، وأهل السنة ، في سبيل نصرة السنة ، والدفاع عنها ، ونشرها ، وحرب البدع ، والمبتدعة الذين يريدون تغيير دين الله ، بخرافاتهم ، وبدعهم ، وضﻻلالتهم ، التي ما أنزل الله بها من سلطان ، والرسول صلى الله عليه وآله وسلم يقول : وشر الأمور محدثاتها ، وكل بدعة ضﻻلة ، وكل ضﻻلة في النار ، وكان يحذر عليه الصﻻة والسﻻم من البدع قبل وقوعها ، بل وتحّمر عينيه عند ذكرها!

الشاهد هنا ، أن ليس كل من سًجن كان سجنه محموداً ، ولكن لا بد وأن نعرف أن هناك أشخاص سًجنوا بسبب أنهم يضللون الناس ،لا سيما الشباب ، ومحاولة إثارتهم ضد ولاة أمرهم ، وضد المسؤولين ، ولهم توجهات مشبوهة ، مخالفة لكتاب الله ولسنة رسوله عليه الصﻻة والسﻻة ، ولمنهج السلف الصالح .

أستوردوا مناهج جماعات مشبوهة ، ولهم بيعات سرية ، وخطط للاطاحة بالحكومات المسلمة، لا سيما دولة التوحيد والسنة ، المملكة العربية السعودية ، وبين فترة وأخرى نسمع نعيق ؛من هنا وهناك ، (فكوا العاني ، فكوا العاني)!

والعجيب والغريب ؛ وفي نفس الوقت المريب؛ أن هؤﻻء الشباب التي تحركهم أيدٍ خفية ، لا يطالبون إلاَّ بفك أصحاب التوجهات التكفيرية ، والتفجيرية ، والتحريضية ، وكأن السعودية من شرقها لغربها ليس فيه سجن إلاَّ ﻷهل التكفير ، والتفجير ، والتحريض ، ومن يناصرهم ، ويدعمهم مادياً ومعنوياً !

فهنا ينكشف للناس توجه هؤﻻء المبلين للخوارج ، ومن في حكمهم ، بفكوا العاني ، فكوا العاني!

أهل الخمور ، والزنا ، والمتعدين على الناس ، وأهل القصاص ، و... كل هؤﻻء ﻻ يدخلون في فكوا العاني، ولكن من يدخل في فكوا العاني ،والمطبلين لهم -هنا وهناك- هم اﻹرهابيون ، والخوارج ، ومن يؤيدهم ، ويناصرهم ، ويؤزهم!

فهنا نعرف سبب من يسعى من الداخل والخارج لمحاولة الضغط على الدولة ، لفك أسر هؤﻻء الخوارج اﻹرهابيين ،ومن في حكمهم!

ليكملوا الفتن ، وتأليب الناس ضد وﻻة أمورهم ، وليقوموا بالخروج ، والثورة ، والفتنة ، وقطع السبيل ، والتكسير ، والتخريب ، وإشعال الفتن بين الراعي والرعية ، وإغارة صدور العامة ، وليكملوا ما يخططه ويمليه عليهم العدو الخارجي الحاقد على اﻹسﻻم والمسلمين ، ولتمزيق الدولة ، وتشتيت أهلها ، وتشريدهم ، ليعيشوا في خوف ، ورعب ، وإضطراب ، وسلب أمنهم وأمانهم كما هو حاصل في دول مجاورة!

العدو الخارجي يملي عليهم عبر تنظيم سري هرمي ، يستخدم جماعة اﻹخوان المسلمون في كل مكان ، لا سيما -اﻵن- التنظيم اﻹخواني الخليجي المتدثر بلباس السنة ، وهم من يشوهون السنة ، ويصادمونها ، بأقوالهم ، وأفعالهم ، وتقريراتهم ، بل صاروا -دون حياء وﻻ خجل- يحرفون اﻷحاديث الثابتة ، ويخرجونها عن معانيها السامية ، إلى معان خارجية ، ثورية ، بل صاروا يكذبون على علماء السنة ، ويقولونهم -كذبا وزورا- غير ما يقولون ، ﻻ سيما ابن حجر والنووي!

وبعد أن يرجع علماء السنة إلى الاحالة ﻻ يجدون شيئاً مما يدعيه هؤﻻء اﻹخوانيون الكذابون!

ﻻ يستحيون من الله ، ولا من خلقه ، في تحريف دين الله!

كل هذا لتحقيق مراد العدو الخارجي للفتنة وإثارتها في بلاد المسلمين ، وتمزيقهم ، وتفريق كلمتهم ، ومحاولة منهم لتمزيق صفهم ، ولكن المساكين لم يدركوا أن أبناء السعودية -ودل الخليج- لهم بالمرصاد في كشف عوارهم ، وكذبهم ، وفتنتهم ، ودفعها بكل ما أوتوا من قوة ، وهم صف واحد مع وﻻة أمرهم ، وﻻ يحيدون عنهم -بحول الله وقوته- ..

عرفنا لماذا سًجن هؤﻻء : الحركيون ،الثوريون ،الخارجون ، المؤلبون!

والشي الذي يؤكد مقاصد هؤﻻء الخبيثة في دعوتهم بإطلاق : فكوا العاني ، فكوا العاني ، هو دعوتهم لفك أسر واحدة ثبت عليها في المحاكم الشرعية أنها تجمع أموالا طائلة ، وتصدرها للخارج لتنظيم القاعدة اﻹرهابي، وأنها آوت إرهابيين مطلوبون ، وأنها كان تحمل أسلحة ، وتخبيها ، وتدسها ؛ كلها للﻹرهابيين الخوارج ، وكانت ترافقهم في تنقلاتهم عبر السيارات ، وتتستر عليهم ، وبعد ثبوت هذه الجرائم شرعاً ؛ حكمت عليها المحكمة الشرعية بالسجن ، ويأت هؤﻻء المحرضون ينادون بفك أسرها -وغيرها ممن على شاكلتها-! إلا يدل هذا على ضلال هؤﻻء وزيغهم ، وأهدافهم الخبيثة؟!

كتبه / الفقير إلى الله : الجامع : أبو أنس أحمد الديواني ..

تنبيه / حقوق النشر ليست محفوظه ، أنسخ وأنشر .. جزاك الله خيرا ..
أبومالك المحمد غير متصل  


موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 03:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)