بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » مفاتيح النفوس الخمسه ..

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 19-12-2013, 12:41 PM   #1
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
مفاتيح النفوس الخمسه ..



لكل شخصيه مفتاح ..

ومفتاح الشخصيه هو التصرف المناسب للشخص المناسب

حيث أن لكل انسان تصرف يصلح له ويناسبه ويريده


لننظر الان الى نماذج من السلوكيات المناسبه


الاول اسلوب التشييخ او الاكرام

فبعض الناس همته وغايته وهدفه ان يكرمه الناس ويشيخونه

وهو يحمل في حناياه نفسيه الامير او الطفل المدلل الذي يحب ان

يكرم ويحشم

فاذا أعطيته جوه وشيخه واكرامته كسب قلبه



الثاني اسلوب اللسان الحلو او الكلمه الطيبه


قاعدته في الحياة (( لاقيني ولا تغذيني )) فهو يحب الاطراء والمدح

والتشجيع وأنت تفتح نفسك له وتعطيه من طيب الكلام ما يرتاح له

فنفسه تتذوق الكلمات وتميز بين حامضها وحلوها ومرها وعذبها

فتهفوا نفسه لسماع الكلام الطيب الحسن الجميل ولا يهمه الافعال

ولا ما في النفوس ..

كأنه يقول لك اهم شي عنده الحجاج الطيب ولو كان قلبك قد امتلاء

بالكره والبغض لي ..


ويكثر هذا في النسوان والغلمان وبعض المترفين والمثفقين

وشديدي الحساسيه تجاه الناس ..


الثالث اسلوب الرسميه او عدم التعاطف

فبعض الناس لا يحترم من يحسن معه في الافعال والاقوال بل يحترم

من يجافيه ولا يظهر له ود ولا بغض ويمر عليه وكأنه غير موجود

فاذا اظهرت له جميل القول تبلد واذا احسنت معه في الفعل انملد

واذا هجرته وقاطعته الا من واجب المسلم وهو السلام تعدل وحسن

خلقه وطابت صفاته

ويكثر هذا في اصحاب الشخصيات الجاده او الهزليه التى لا تحترم

الا من يتداخل معها ولا يعطيها وجه


الرابع اسلوب الافعال خير من الاقوال

يؤمن ان الحياة عباره عن نفع مادي ملموس .. ويوقن ان الاقوال

ما توكل عيش ولا تنفع ولا تضر .. وأن التعاطف والحب لا يبكي

عليه الا النسوان والغلمان ..

فهو يحب من يقدم له معروف ومن ينفعه

ويكثر هذا في المجتمعات الفقيره والمعدمه .. ومن بعض الشخصيات

الماديه التى لا تؤمن الا بالنفع المادي المحسوس


الخامس اسلوب التعاطف والمشاركه الوجدانيه


يؤمن ان الصديق من شاركك في اخزانك وافراحك وليس وقت الضيق

فقط .. فمن بكي معك ورقص في فرحك وتعاطف معك وظهرت عليه محياه

ملامح الغضب لغضبك والحزن لحزنك فهو الصديق الحقيقي

لانه يريد قلب حنون يشعر به ويحس بمصابه ويتعاطف معه

ويكثر هذا في المحرومين من الدف الاسري وفي النسوان والغلمان

وحدثاء الاسنان ..
الزنقب غير متصل  


قديم(ـة) 19-12-2013, 02:57 PM   #2
شاهد معاصر
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
البلد: جزيرة العرب
المشاركات: 5
أخرج أحمد والنسائي عن أبي طلحة الأنصاري رضي الله عنه قال: أصبح رسول الله يوماً طيب النفس، يُرى في وجهه البشر، قالوا: يا رسول الله، أصبحت اليوم طيب النفس يُرى في وجهك البشر، قال:أجل، أتاني آت من ربي عز وجل، فقال من صلى عليك من أمتك صلاة كتب الله له بهاً عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات . وفي رواية للطبراني قال: دخلت على رسول الله وأسارير وجهه تبرق، فقلت: يا رسول الله، ما رأيتك أطيب نفساً ولا أظهر بشراً من يومك هذا، قال: ومالي لا تطيب نفسي، ويظهر بشري؟ وإنما فارقني جبريل عليه السلام الساعة، فقال: يا محمد، من صلى عليك من أمتك صلاة كتب الله له بها عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفعه بها عشر درجات، وقال له الملك مثل ما قال لك، قلت: يا جبريل، وما ذاك الملك؟ قال: إن الله عز وجل وكل ملكاً من لدن خلقك إلى أن يبعثك، لا يصلي عليك أحد من أمتك إلا قال: وأنت صلى الله عليك
شاهد معاصر غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 05:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)