بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » الـفـراغ ُ قـــاتــل ..!! (كيف .. الخلاص ) ..؟

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 11-06-2006, 03:06 PM   #1
إكلــــيل
عـضـو
 
صورة إكلــــيل الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
البلد: إثارة المونتاج تغمرنيـ ..!!
المشاركات: 1,659
الـفـراغ ُ قـــاتــل ..!! (كيف .. الخلاص ) ..؟

بسم الله الرحمن الرحيم ،،


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،


الفراغ قاتل لكل ما لا يموت ، وصدق القائل : الناس ليسوا كسالى ولكن لديهم أهدافاً لا تحثهم على فعل شيء .
وهذا هو الفراغ المتنامي الذي يلقي بأصحابه في حضن التفاهات وقد كان السلف الصالح رضوان الله عليهم يعلمون هذه الحقيقة النفسية التي تقول (( نفسك إن لم تشغلها بالطاعة شغلتكـ بالمعصية )) ولقد مرت علي أياماً كان العجز شعارها فليس هناكـ ما يستفزني لعمله وفي هذا الوقت تلقفتني شياطين مردة زينت لي أفكار خبيثة ومذاهب فاسدة وإني لأدرك الآن طبيعة الخطوة الأولى نحو الضلال وأجدها وقت بلا هدف وإنسان بلا دور . فهناكـ كثير من الشباب تُركـ حتى اقتنصته أصنام فكرية هدامة ..


فمن الضروري أن يتعلم الفتيان كيف يكون لهم دور في مجتمعاتهم وكيف يقومون بهذا الدور وكيف أنهم هم ركائزها لا عن طريق الكلام فحسب بل كذلكـ بإسناد الأدوار تبعاً للقدرات والمهارات التي نستشفها منهم ..


إن مسألة إيضاح الغاية ليست هينة أو يسيرة فهي ليست خطبة تقال أو ندوة تعقد ولكنها منهج حياة يحتاج لها الفذ الذي يرسم خطواته ويحدد أهدافه ..


إن هذا الشباب الضائع معناً وزمناً يحار المرء فيما يمكن أن يقدمه له ، ولكن إذا ما علمنا أن كل صاحب فطرة سوية عنده استعداد تلقائي للفظ كل فكر زائف وإتباع منهج الحق إذا وجد من يدركـ قيمته ويشعره بها ويثير في روحه معاني التحدي والطموح ويقدر ملكاته ويحثه على تطويرها على النحو الأمثل ، وما أبلغ ما قال العقّاد : (( فمن علامات العظمة التي تحيي موات الأمم أن تختص بقدرتين لا تعهدان في غيرها :
أولاهما / أن تبتعث كوامن الحياة ودوافع العمل في الأمة بأسرها وفي رجالها الصالحين لخدمتها .
والأخرى / أن تنفذ ببصيرتها إلى أعماق النفوس فتعرف بالبديهة الصائبة والوحي الصادق فيم تكون عظمة العظيم ولأي المواقف يصلح وبأي الأعمال يضطلع ومتى يحين أوانه وتجب ندبته ومتى ينبغي التريث في أمره حتى حين )) .


ولذا فليس من العسير أن ندركـ حكمة الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يختار أسامة بن زيد ليقود جيوش الإسلام وهو في السادسة عشر من عمره ويأمره بغزو الداروم والبلقاء من مملكة الروم لتخويفهم وتأديبهم ولإظهار شوكة المسلمين .. ثم إصرار خليفة رسول الله أبو بكر رضي الله عنه على إنفاذ بعثه دون أن يلتفت لاعتراض بعض الصحابة وقد أثمرت هذه الثقة نصراً مؤزراً وعجيباً حيث لم يصب واحداً من جنده بأذى وجلب غنائم لا حصر لها وكان بعثه كما قال المؤرخون أسلم وأغنم بعث عرفه تاريخ الجهاد الإسلامي ..


إن الفراغ مرض عضال ، منبته غياب هدف وتراخي عزائم . والأمم تبدأ في الانهيار حين يتسع قميص الوقت ويصغر حجم العمل ، وإن كنت أعني الشباب خاصة فهو لطبيعة الغليان الذي يسم هذه المرحلة وصدق الصادق المصدوق (( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس ، الصحة والفراغ )) ..

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..


نظراً لأهمية الموضوع في الإجارة الصيفية
كتبه وأعده لكم أخوكم
إكلــــيل
ابوفهد

بشيء من التصرف

المرجع /
(كتيب)( الأنفس التواقة )(أيمن إبراهيم إسماعيل )
__________________

إن الفراغ مرض عضال ، منبته غياب هدف وتراخي عزائم . والأمم تبدأ في الانهيار حين يتسع قميص الوقت ويصغر حجم العمل


الـفـراغ ُ قـــاتــل ..!! (كيف .. الخلاص ) ..؟

آخر من قام بالتعديل إكلــــيل; بتاريخ 11-06-2006 الساعة 03:09 PM.
إكلــــيل غير متصل  


 

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 03:26 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)