بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » أخـــبـــار بــريــــدة » الملف الرمضاني الشامل ...؟؟؟

أخـــبـــار بــريــــدة كل ما يهم مدينة بريدة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-11-2002, 01:08 AM   #1
المارد
عـضـو
 
صورة المارد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
البلد: من أرض الله الواسعة
المشاركات: 340
الملف الرمضاني الشامل ...؟؟؟

الأخوة الكرام يسرني أن أقدم لكم مختارات رمضانية تتكون من مجموعة محاضرات وخطب ومقالات لمشايخنا الفضلاء أنزلها حسب أهميتها وحسب مناسبتها للوقت أن شاء الله تعالى أرجو للجميع الفائدة والمشاركة أستعدادا لهذا الشهر الكريم أسأل الله أن يبلغنا أياه وأن يسلمه لنا ويسلمنا له وأن يتقبله منا أنه هو السميع العليم ولا تنسونا من صالح دعائكم ... ولكم الشكر :-
1- محاضرة للشيخ الشنقيطي بعنوان بين يدي رمضان
http://www.islamway.com/bindex.php?...ectory=shinqiti

2- محاضرة للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله بعنوان من فقه الصيام

http://www.islamway.com/bindex.php?...r_id=50&scholar

3-محاضرة أخرى للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله بعنوان أحكام الصيام

http://www.islamway.com/bindex.php?...ectory=othymeen

4-محاضرة للشيخ الشنقيطي حفظه الله بعنوان وصايا للصائمين والقائمين

http://www.islamway.com/bindex.php?...ectory=shinqiti

5- محاضرة للشيخ سعيد بن مسفر بعنوان كيف نستقبل رمضان؟
http://www.islamway.com/bindex.php?...irectory=misfir

6- محاضرة للشيخ سعيد بن مسفر بعنوان من وحي رمضان
http://www.islamway.com/bindex.php?...irectory=misfir

7- محاضرة للشيخ أبراهيم الدويش بعنوان الفائزون في رمضان
http://www.islamway.com/bindex.php?...rectory=duwaish

8- محاضرة لسماحة الشيخ صالح الفوزان بعنوان الصيام آداب وأحكام
http://www.islamway.com/bindex.php?...irectory=fawzan

ملاحظة:- للحفظ بعض المحاضرات تحتاج للذهاب ألى الرابط لأنها أكثر من جزء والبعض الآخر فقط تضغط على الرابط بالزر الأيمن للفأرة ثم تختار حفظ الهدف باسم أو safe the target as

باقي الملف يأتيكم تباعا ً أن شاء الله لا تسكثر المحاضرات يا أخي أحفظ ما شئت ودع ما شئت لهذا السبب نوعت المشارب ومن الله القبول

أرجو من الأخوة تثبيت هذا الموضوع هذه الأيام
__________________

المارد غير متصل  


قديم(ـة) 09-11-2002, 01:08 AM   #2
المارد
عـضـو
 
صورة المارد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
البلد: من أرض الله الواسعة
المشاركات: 340
ماذا أعددت لشهر رمضان ؟؟!

قالت لها : هل أعددت لقدوم رمضان ؟
قالت : بالنسبة إلى اللحم فقد اشتري زوجي خروفين قطعناهما ووزعناهما بين اللحم المفروم وقطع الشوي والشريحات وبعض اللحم تركناه في عظمه ولقد وضعت الجميع في الفريزر الكبير لابد من أن أفعل هذا فتجار اللحم يرفعون أسعاره في رمضان.
ردت الأولى : لقد فعلت مثلك ولم يفتني أن أحتاط للجوز واللوز عدة حلويات رمضان لقد اشتريت آخر ثلاث لفات قمر الدين من الجمعية. هل تصدقين ؟ الازدحام في الجمعية كان شديداً يوم أمس.
قالت الثانية : مهما ازدحمت الجمعية فليس مثل ازدحام حلقة الخضار كأنه يوم الحشر تصوري صندوق الخيار بخمسة عشر ريالاً !! والطماطم ؛ الطماطم التي كانت بعشرة ريالات صاروا يبيعونها بخمسة وعشرين ريالاً.
أهذا ما تعدانه لرمضان أيتها الأختان الكريمتان!!
كنت أتمنى لو سألت إحداكما الأخرى عما أعدت لرمضان من قراءة قرآن وقيام ليل وذكر وتسبيح واستغفار…
وأتمنى لو أن الأخرى أجابتها بأنها أعدت نفسها لختم القران الكريم في هذا الشهر المبارك ، وأداء صلاة التروايح دون تخلف يوم من أيام رمضان ، و أداء العمرة ولو مرة في هذا الشهر الكريم الذي أنزل فيه القران…
أيتها الأخت الكريمة هل تضمنين أن تعيشي إلى رمضان الذي يليه ؟؟ هل تزودت من هذا الشهر للآخرة بدلاً من أن تتزودي لهذا الشهر باللحم والفاكهة والحلوى؟؟
لا أريد أن أقول لك لا تأكلي من هذه الطيبات ، فهي حلال لك ولزوجك وأولادك وكلوا منها هنيئاً مريئاً ، ولكن لا تجعليها هي همك ، ولا تقصري الشهر الكريم عليها ، أريد ألا يضيع عليك ما في هذا الشهر الكريم من خير كثير وثواب عظيم ورحمة ربانية فياضة.
وقاني الله وإياك كل سوء وختم لنا بالحسنى وصلى الله وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا..
http://www.alsalafyoon.com/ArabicPosts/MathaAdat.htm
__________________

المارد غير متصل  
قديم(ـة) 09-11-2002, 01:09 AM   #3
المارد
عـضـو
 
صورة المارد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
البلد: من أرض الله الواسعة
المشاركات: 340
بسم الله الرحمن الرحيم

كيف نستقبل رمضان


رمضان . . . أهلا ومرحبا بالضيف الكريم الذي سرعان ما يمضي , ففي رمضان تتضاعف الأجور وتصفد مردة الشياطين وتفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النيران فهو شهر خير وبركات . . . يحسن بنا نحن المسلمين أن نستعد لاستقباله خير استقبال . . . فالمسافر يستعد لسفره ، والموظف يستعد بالدورات التدريبية لوظيفته كلما ازدادت أهمية , والشياطين تستعد لهذا الشهر أو توسوس للناس - قبل أن تصفد فيه - بأنواع الملاهي كالأفلام والألعاب الفارغة ، ونحن المسلمين ينبغي علينا أن نستعد له أفضل استعداد ، فما أسعد من استفاد من رمضان من أول يوم ومن أول لحظة . . .

كيف نستعد لرمضان:

** بالدعاء . . . ندعو الله أن يبلغنا هذا الشهر الكريم كما كان السلف يفعلون ذلك فقد كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان ثم يدعونه ستة أشهر حتى يتقبل منهم. . . ندعو الله أن يعيننا على أن نحسن استقبال الشهر وأن نحسن العمل فيه وأن يتقبل الله منا الأعمال في ذلك الشهر الكريم .

** بسلامة الصدر مع المسلمين . . . وألا تكون بينك وبين أي مسلم شحناء كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يطلع الله إلى جميع خلقه ليلة النصف من شعبان ، فيغفر لجميع خلقه إلا مشرك أو مشاحن " - صحيح الترغيب والترهيب 1016-

** بالصيام , كما هي السنة لحديث أسامة بن زيد رضي الله عنهما أنه قال :" قلت يا رسول الله ، لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان ؟ قال : "ذاك شهر تغفل الناس فيه عنه ، بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم " - صحيح الترغيب والترهيب 1012-

** بالاهتمام بالواجبات مثل صلاة الجماعة في الفجر وغيرها حتى لا يفوتك أدنى أجر في رمضان ، ولا تكتسب ما استطعت من الأوزار التي تعيق مسيرة الأجر .

** بالتعود على صلاة الليل والدعاء واتخاذ ورد يومي من القران حتى لا نضعف في وسط الشهر . إضافة إلى ذلك اتخاذ أوقات خاصة لقراءة القرآن بعد الصلوات أو قبلها أو بين المغرب والعشاء أو غيرها من الأوقات خلال شعبان ورمضان وما بعدهما بإذن الله .

** قراءة وتعلم أحكام الصيام من خلال كتب وأشرطة العلماء وطلاب العلم الموثوقين .

** الاستعداد للدعوة في رمضان بكافة الوسائل فالنفوس لها من القابلية للتقبل في رمضان ما ليس لها في غيره . ومن الوسائل الكلمة الطيبة في المساجد أو المخصصة لفرد أو أكثر ، والهدية من كتيب أو شريط نافع وإقامة حلق الذكر وقراءة القران في المساجد والبيوت ، وجمع فتاوى الصيام ونشرها، والتشجيع على فعل الخير عموما وغير ذلك . . .

** الاستعداد السلوكي بالأخلاق الحميدة جميعها والبعد عن الأخلاق الذميمة جميعها ، ويمكن أيضا القراءة في كتب السلوك و سؤال أصحاب الأخلاق الحميدة أن ينصحوهم إن وجدوا عليهم ما يسوء من الأخلاق . . .

** الاستعداد لاستغلال الأوقات في رمضان بعمل جدول لرمضان للقراءة والزيارات في الله وصلة الأرحام . . .وغير ذلك .

** تشجيع أهل المسجد على إقامة إفطار جماعي متكرر أو مرة واحدة على الأقل خلال الشهر .
تشجيع أهل المسجد على التزاور في الله خلال الشهر واللقاء بعد صلاة العيد عند المسجد أو في أحد البيوت أو أي مكان آخر مناسب...

* نسأل الله أن يبلغنا رمضان وأن يعيننا على حسن استقباله وعلى حسن العمل فيه، وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين.
__________________

المارد غير متصل  
قديم(ـة) 09-11-2002, 01:10 AM   #4
المارد
عـضـو
 
صورة المارد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
البلد: من أرض الله الواسعة
المشاركات: 340
وهذا رابط :

http://www.alfjr.com/showthread.php?s=&threadid=104560
__________________

المارد غير متصل  
قديم(ـة) 09-11-2002, 01:10 AM   #5
المارد
عـضـو
 
صورة المارد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
البلد: من أرض الله الواسعة
المشاركات: 340
الصيام تدريب روحاني

للشيخ عائض القرني
http://www.islamway.com/bindex.php?...3&scholar_id=11
__________________

المارد غير متصل  
قديم(ـة) 09-11-2002, 01:11 AM   #6
المارد
عـضـو
 
صورة المارد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
البلد: من أرض الله الواسعة
المشاركات: 340
هذا الرابط لموقع كامل عن شهر رمضان/

http://www.khayma.com/ramadhan/
------------------------

http://www.angislam.org/arabic/books/ramdhan.htm
------------------------

http://www.ramadan.s5.com/
------------------------

http://www.kalemat.org/sections.php?so=va&aid=38
-----------------------
__________________

المارد غير متصل  
قديم(ـة) 09-11-2002, 01:12 AM   #7
المارد
عـضـو
 
صورة المارد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
البلد: من أرض الله الواسعة
المشاركات: 340
أهلاً رمضان

للشيخ المنجد
http://www.islamway.com/bindex.php?...ectory=munajjed

رمضان بين العادة والعبادة
سعد البريك

http://www.islamway.com/bindex.php?...directory=burek

مسائل في الصيام للألباني:
http://www.albani.org/Arabic/feqh/fasting.htm
__________________

المارد غير متصل  
قديم(ـة) 09-11-2002, 01:13 AM   #8
المارد
عـضـو
 
صورة المارد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
البلد: من أرض الله الواسعة
المشاركات: 340
فضل صيام رمضان ومنهاج الصائمين

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد:-ه

ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يبشر أصحابه بمجيء شهر رمضان ويخبرهم عليه الصلاة والسلام أنه شهر تُفتح فيه أبواب الجنة وتُغلق فيه أبواب جهنم، وتُغَلُّ فيه الشياطين، ويقول صلى الله عليه وسلم "إذا كانت أول ليلة من رمضان فُتحت أبواب الجنة فلم يُغلق منها باب، وَغُلِّقتْ أبواب جهنم فلم يفتح منها باب، وصُفِّدت الشياطين، ويُنادي منادٍ يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة "ويقول عليه الصلاة والسلام "جاءكم شهر رمضان، شهر بركة يغشاكم الله فيه فيُنزل الرحمة ويُحط الخطايا ويستجيب الدعاء، ينظر الله إلى تنافسكم فيه فيباهي بكم ملائكته، فأروا الله من أنفسكم خيرًا فإن الشقي من حُرم فيه رحمة الله" ويقول عليه الصلاة والسلام "من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه" ويقول عليه الصلاة والسلام، يقول الله عز وجل في الحديث القدسي "كل عمل ابن آدم له الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به، ترك شهوته وطعامه وشرابه من أجلي، للصائم فرحتان، فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربه، ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك". والأحاديث في فضل صيام رمضان كثيرة، والله سبحانه وتعالى جعل عمل ابن آدم كله له إلا الصوم فهو لله جل وعلا، والله عز وجل هو الذي يجزي به وهذا يدل على فضل هذا الشهر الكريم وزيادة الأجر فيه، فينبغي للمؤمن أن يتوب إلى الله من ذنوبه وأن ينتهز هذه الفرصة وهي ما مَنَّ الله به عليه من إدراك شهر رمضان، فيسارع إلى الطاعات، ويحذر السيئات ويجتهد في أداء ما افترض الله عليه ولا سيَّما الصلوات الخمس فإنها عمود الإسلام وهي أعظم الفرائض بعد الشهادتين ولا يتركها إلا كافر خارج عن ملة الإسلام على القول الراجح من أقوال العلماء لحديث النبي صلى الله عليه وسلم "العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر" وللحديث الآخر "بين الإيمان والكفر والشرك ترك الصلاة "، فمن صام رمضان وهو تارك للصلاة فليس له من صيامه إلا الجوع والعطش، فلا يقبل الله منه صيام ولا زكاة ولا عمل فقد صَحَّ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال "من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه" فيجب على المؤمن أن يحافظ على الصلاة وأن يكون من عباد الله الصالحين وليس من عُبَّاد رمضان، فيجب على من لا يصلي أن يرجع إلى الله ويتوب إليه ويحافظ عليها في رمضان وغيره وإلا كان كافرًا مرتدًا عن الإسلام، وفي هذه الحالة يُستتاب فإن تاب وإلا قُتِلَ مرتدًا والعياذ بالله، ومن مات وهو تاركًا للصلاة فإنه لا يجوز الصلاة عليه ولا الترحم عليه ولا يُدفن في مقابر المسلمين ولا يورث،ولا يرث إن مات أحد أقاربه ولا تُأكل ذبيحته وينطبق عليه كل ما ينطبق على الكفار، فيجوز أكل ذبيحة أهل الكتاب ولا يجوز أكل ذبيحة تارك الصلاة، كما ينبغي على المسلم أن ينتبه أيضًا إلى موضوع الزكاة، فإن غالب الناس يجعل زكاته في رمضان، وهي واجبة متى بلغت النصاب وحال عليها الحول وليس فقط في رمضان، والزكاة أحد أركان الإسلام الخمسة، التي يجب على المسلم المحافظة عليها فهي تعمل على تثبيت أواصر المودة بين الغني والفقير لأن النفس مجبولة على حب من أحسن إليها، وهي تُطَ‏هِّر النفس وتزكيها وتبعدها عن الشح والبخل وتُعَوِّد النفس على الجود والكرم والعطف على المحتاجين، وقال الله تعالى فيمن قصَّر بها ولم يخرجها "والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون".(التوبة/34)ه

أما حكم الصيام، فهو واجب بالكتاب والسنة والإجماع، ويلزم الصوم لكل مسلم مكلف قادر مقيم، ونفهم من كلمة مسلم أي أن الكافر لا يصح منه ولا يلزمه إلا إذا دخل بالإسلام، فتارك الصلاة مثلاً يجب عليه أن يتوب إلى الله ويُقيم الصلاة وتكون توبته توبةً نصوحًا حتى يقبل الله صيامه ويقبل أعماله، وأما بالنسبة للحائض والنفساء فلا يلزمهما الصوم ولا يصح منهما ويلزمهما قضاؤه، والحائض والنُّفَساء إذا رأوا الطهر قبل الفجر لزمهما الصيام ولا حرج في أن يكون الغسل بعد طلوع الفجر إلا أنه يجب أن يكون قبل طلوع الشمس لكي تُدرِك الصلاة قبل خروج وقتها، وكذلك الجنب ليس له تأخير الغسل إلى ما بعد طلوع الشمس، أما النية للصيام وهذا الأمر يقع فيه كثير من العامة الذين يجهلون تعاليم دينهم مع أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول "فرض على كل مسلم ومسلمة التفقه في الدين" فكثير من العامة يتلفظون بالنية كأن يقول نويت أن أصوم غدًا أو غيرها من الألفاظ ، والنية محلها القلب ولا محل للسان والجوارح فيها، ومن تلفظ بها كان مبتدعًا في دين الله ما ليس منه، فالتلفظ بالنية بدعة حيث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي ويصوم ويزكي ويتوضأ ويعمل ما يعمل من العبادات ولا يتلفظ بالنية لأن الله مُطَّلع على القلوب ويعلم ما في نفس العبد، ولكن يجب أن يُبَيّت الإنسان نية الصيام قبل الفجر ولكن بالقلب دون التلفظ بها لحديث النبي صلى الله عليه وسلم "من لم يٌبَيِّت الصيام قبل الفجر فلا صيام له" فتكون النية بأن يعزم بالقلب على الصيام.ه

ومن الأمور التي يجهلها العامة أنه من أفطر لكبره أو مَرَضْ لا يُرجى برؤه يطعم عن كل يوم مسكينًا ولا قضاء عليه، ومن أفطر لمرض يرجى برؤه أو سفر فعليه القضاء.ه

ومن الأمور التي تبطل الصوم الأكل والشرب عمدًا فإن كان ناسيًا فلا يبطل صومه ولا إثم عليه وكذلك إن كان مكرهًا لا يَفْسد صومه ولا إثم عليه، ويُبطل الصوم ما يدخل عن طريق الأنف لأنه يصل إلى المعدة، فقطرة الأنف تُبطل الصيام وذلك لحديث النبي صلى الله عليه وسلم "وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائمًا"، وكذلك يُفسد الصيام الحقن التي تؤخذ للتغذية، أما الحقن الأخرى فلا تبطل الصيام، وتَعَمُّد القيء يبطل الصيام، وأما قطرة العين والكحل وغيرها مما يوضع في العين فلا يُفسد الصوم وذلك لأن العين ليست منفذًا للمعدة وكذلك قطرة الأذن لا تبطل الصيام وكذلك الكمَّام الذي يستخدمه مريض الربو لا يُفسد الصوم، وكذلك إذا مرَّ في مكان فيه بخورًا أو دخان أو غبار أو غيره مما له جُرم يصل إلى المعدة إن لم يتعمَّد ذلك لا يفسد صومه ولكن عليه أن يجاهد نفسه على عدم استنشاقها، وذلك أن من الأمور المفطرة أيضاً البخور والغبار إذا تعمَّد استنشاقها، ومن الأمور التي لا تبطل الصيام أيضًا معجون الأسنان إلا أن الإنسان يتحرَّص لكي لا يبلعه، أما طعم المعجون بالحلق فلا يُفسد الصوم وكذلك الحناء لا تفطر، وكذلك يجوز استعمال العطور والطيب في نهار رمضان إلا للمرأة التي تريد الخروج فليس لها مس الطيب سواء في رمضان أو غيره وذلك لحديث النبي صلى الله عليه وسلم "أيما امرأة استعطرت فمرَّت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية" أما إن استعطرت في بيتها فلا حرج في ذلك وإن خرجت وهي متعطرة تأثم ولكن صومها صحيح لا يفسد. والاحتلام وخروج القيء-إن لم يتعمد ذلك-وخروج الدم لا يُفسدون الصوم فإذا قام أحد الناس بعمل تحليل دم مثلاً في نهار رمضان فصومه صحيح وأما الدم المفسد للصوم هو دم الحيض والنفاس. وكذلك التقبيل بين الزوج وزوجته لا يفسد الصوم إلا أن تركه أولى لكي لا يحدث فيه إنزال.ه

أما من جامع امرأته في شهر رمضان فإن كان ليلا فيما بين غروب الشمس وطلوع الفجر فلا بأس بذلك، وإن كان جماعه نهارًا فيما بين طلوع الفجر وغروب الشمس وهو صائم مكلف به فهو آثم عاص لله ورسوله، فيجب عليه التوبة إلى الله عز وجل وعليه القضاء والكفارة، وهي عتق رقبة مؤمنة، فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين لا يفطر بينهما إلا لعذر مثل مرض مبيح للفطر أو عيد أو سفر مبيح للفطر أو غير ذلك من مبيحات الفطر، ومن فطر بدون عذر في هذين الشهرين فيجب عليه أن يعيد الصيام من أوله، فإن لم يستطع الصيام فإطعام ستين مسكينًا لكل مسكين نصف صاع من قوت البلد ولكن دون تخيير بينهما، أي يجب على المؤمن أن يجاهد نفسه على القيام بالكفارة على ترتيبها وذلك لأن الله يعلم ما في القلب فيعلم مَن المستطيع ومن لا يستطيع، ولكن إذا أكره الرجل امرأته على الجماع فليس عليها كفارة ولا قضاء لأنها مكرهة وعلى الرجل الكفارة، وأما إذا كان الرجل معذورًا بجهل أو نسيان أو إكراه فلا كفارة عليه ولا قضاء وكذلك المرأة وذلك إذا جهلوا الحكم أو نسوه ولكن من يعلم بالتحريم فيجب عليه الكفارة، ومن جامع وهو صائم في سفره أفطر ولا كفارة عليه وإنما عليه القضاء، وذلك لأن المسافر يجوز له أن يفطر، وهذه الكفارة خاصة بالجماع في رمضان أما في غير رمضان فلا كفارة فيه فلا تجب الكفارة في صيام النفل، ولا تجب في صيام كفارة اليمين، ولا تجب في صيام فدية الأذى، ولا تجب في صيام متعة الحج لمن لم يجد الهدي، ولا تجب في صيام النذر، ولا تجب الكفارة في الإنزال بقبلة أو مباشرة أو غير ذلك لأنه ليس جماع، والكفارة تجب بالجماع مطلقًا في رمضان وإن لم يحصل إنزال.ه

وبالنسبة للنخامة فإن بلعها حرام سواء كان الإنسان صائمًا أو غير صائم وذلك لأنها مستقذرة وربما تحمل أمراضًا خرجت من البدن ولكنها لا تفطر على القول الراجح من أقوال العلماء لأنها لم تخرج من الفم ولا يعتبر بلعها أكلاً ولا شربًا، فلو ابتلعها بعد أن وصلت إلى فمه فإنه لا يفطر بها ولكن ابتلاعها محرم كما قلنا لاستقذارها وضررها.ه

هذا شرح ميسر وضعته لكي يستعين به كل من أشكل عليه أمرا من أمور وأحكام الصيام

هذا وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
__________________

المارد غير متصل  
قديم(ـة) 09-11-2002, 01:14 AM   #9
المارد
عـضـو
 
صورة المارد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
البلد: من أرض الله الواسعة
المشاركات: 340
ماذا أعددنا لاستقبال رمضان؟
سعد البريك
http://www.islamway.com/bindex.php?...5&scholar_id=17
__________________

المارد غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 02:03 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)