بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » ¤*~الأمير حجيلان بن حمد آل ابوعليان التميمي~*¤

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 21-06-2007, 04:20 PM   #1
حي على الفلاح
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 87
¤*~الأمير حجيلان بن حمد آل ابوعليان التميمي~*¤

¤*~الأمير حجيلان بن حمد آل ابوعليان التميمي~*¤
إعداد :حسان بن ثابت بن سليمان العسافي آل حسن آل ابوعليان





مقدمة:لا يذكر تاريخ القصيم إلا و يذكر الأمير حجيلان بن حمد آل ابوعليان –رحمه الله و غفرله- . و ذلك لعمق تأثيره به و لا يذكر تاريخ بريدة إلا و ينسب كل الفضل في نشوئها كإمارة كبيرة قوية ذات اقتصاد و حركة للأمير حجيلان بن حمد و ليس في ذلك أي مبالغة . فالناظر –المنصف- للتاريخ يستشفّ الدور الكبير لهذا الأمير في تقوية إمارته و العمل على تطويرها و تحسين حال السكان بالإضافة إلى ما عرف عن سيرته من عدل و إنصاف و حبّ للدين و عملٍ للخير . هذا و كان له دور كبير آخر مع الدعوة السلفية المباركة التي ابتدأها الإمام محمد بن عبدالوهاب و دعى لها و قام معه معاهداًَ لها الإمام محمد بن سعود جدّ الأسرة السعودية المالكة . فكان أن قام معها و ناصرها –حجيلان بن حمد- خير قيام و سجل تاريخا حربيا كبيراً في سبيل إخضاع المناطق تلو المناطق تحت سلطة الدولة السعودية إخلاصا منه للدعوة الدينية السلفية ، و تشهد له تلك الغزوات التي ابتدأت من محيط بريدة و حتى أطراف العراق و الشام و ما كان له من فضل في إدخال المناطق الشمالية من المملكة كمنطقة حائل (جبل شمر) تحت الحكم السعودي و بهذا يقول المصريون في وثائقهم عند إنهائهم الدولة السعودية الأولى موضحين دوره الكبير مع أئمة آل سعود في القيام بهذه الدعوة المباركة و موقعه منهم . و استمر في هذا مخلصاً من قبل عام 1196هـ و حتى سقوط الدولة السعودية الأولى بعد معركة الدرعية أمام قوات إبراهيم باشا عام 1233هـ ، و أُخِذ في العام الذي يليه على كِبَر سنّه إلى المدينة المنورة مع إبراهيم باشا ليأتيه الأجل في مدينة الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم منهياً تاريخا عظيما لا يزال الكثير يفتخر به . في الحقيقة قد يحتار أي باحث عند الكتابة عن هذه الشخصية فالمحفوظ لنا من التاريخ في تلك الحقبة القديمة من الدولة السعودية الأولى ليس بالكمّ الكافي و هذا قد يكون هذا عدم انصاف للمترجم له بأن تحصر سيرته في جزء منها . و لكن لما نكنّ في صدورنا من حبّ كبير لهذا الرجل الذي أصاب بفضله الكثير من أبناء جيله و الأجيال التي تلته ؛ أردنا أن نضع ما نعرف عنه من أخبار صحيحة و معروفة و متناقلة عسى أن يكون مرجعاً طيباً للجميع في التعرّف عليه و يستفاد منه . كما لا أنسب فضلا لنفسي فما أنا إلا جامع من هنا و هناك و قد أصيب و أخطئ ، و قد أذكر شيئا و أنسى أكثر منه . و هذا مختصر لأغلب ما لدي معدّاً على أجزاء و لم اؤثر الا بقيّة قليلة لم أضعها لعلي ألحقها فيما بعد :






اسمه و نسبه:
هو حجيلان بن حمد بن عبدالله بن حسن آل ابوعليان العنقري التميمي ، ينتمي الى عشيرة آل بوعليان من العناقر من من بني سعد بن زيد مناة من قبيلة بني تميم . و ينسب الكثير هؤلاء العناقر بالقول الأغلب إلى بني منقر . و يعرفون بني منقر منذ أيام الجاهلية بأنهم من بطون تميم الكبيرة التي تقوم بنفسها في مساكنها و بعض غزاوتها ، و تشهد على ذلك بعض أيام العرب التي كانت لبني منقر على بعض القبائل ، و اشتهر من بني منقر الصحابي الجليل قيس بن عاصم المنقري الذي وصفه الرسول صلى الله عليه و سلم بأنه : (( سيد أهل الوبر)) الذي كان من رؤوس بني سعد و بني تميم في الجاهلية و الإسلام .
و آل ابوعليان يعدهم الكثير من افخاذ العناقر كآل مـعـمّـر و آل خـنيـفـر (عناقر ثرمداء) و هناك من يعتقد بأنهم أبناء عمومة قريبين و أخوة(1) . و قد انتقل آل ابوعليان في تاريخ قديم من ثرمداء على أكثر من مرحلة -رواه البعض أنه على اثر نزاع بينهم و بين أبناء عمومتهم- ، رحلوا منها و استقروا في بريدة و بها عرفت عشيرة "آل ابوعليان" بقية من قدم من هؤلاء إلى بريدة و ذراريهم، و من خرج منها لاحقاً ، و لكن هناك أفرع من آل ابوعليان يلتقون معهم في الأجداد يبدوا انهم لم ينزلوا بريدة -عند خروجهم من ثرمداء- أو انهم غادروها مبكراً و هم في بقية مناطق نجد في الوشم و سدير.






حياته و نشأته:
لا تعرف ولادته تحديدا رحمه الله و تذكرها بعض المصادر بسنة 1140هـ(2) ، و توفي رحمه الله في المدينة المنورة في القلعة كبيرا في السن سنة 1234 هـ -و يؤخرها البعض إلى سنة 1235هـ- و عمره قرابة المائة و يقول البعض قرابة الثمانين و دفن قرب سقيفة بني ساعدة. و يؤيد هذا عدم إرسال ابراهيم باشا الامير حجيلان بن حمد إلى مصر لصعوبة ركوبه الى هناك بسبب كبر سنّه و استبقاه لديه في المدينة لإعجابه به.
و أخواله هم التواجر(3) أهل الطرفية الذين تزوج فيهم فيما بعد من مرأته الاولى و قد عاش جزء من حياته في الطرفية و يذكر هذا حتى سنة 1190هـ حينما تظافرت مجموعة من آل حسن و ذهبت لحجيلان في الطرفية و ساروا جميعا للسطوة على الإمارة . و قد كان حجيلان و سكنه و والدته في الطرفية لأنه أصغر اخوته و قد توفي والده و هو صغير فرحل مع أمه إلى أخواله .و يفسر هذا كون حفيد اخيه يماثله في العمر! –إن صحّ- .

و يروى عنه أنه كان ذا عرجٍ خفيف و يتكئ على سيف . و كان رحمه الله منذ شبابه مقدما في المهمات الصعبة و التي تحتاج الى رجال ذوي بأس و رباطة جأش فقد شارك في السطوة على إمرة بريدة مرتين و كان في الثانية ان اتفق آل حسن على ان يذهبوا له كي يرأسهم و يذهب بهم للسطوة على بريدة ، فكانت فيه الصفات القيادية و النجابة رحمه الله . يقول العبودي : ((و كان حجيلان بن حمد نجيباً ذا شجاعة في غير تهور ، و إقدام في اتزان )) . و يتضح للمطلع على تاريخه العسكري و معاركه فهو عقيد مظفر انتصر في أغلب معاركه . و هذا بسبب شخصيته الفذّة و مهارته الفائقة.

و قد تزوج مرتين الأولى من اخواله التواجر و الثانية أثناء الحصار سنة 1196هـ من لولوة بنت عبدالرحمن العرفج آل ابوعليان الشهيرة بالعرفجية . و قد أنجبت له بنات و ابن وحيد و هو الأمير عبدالله الذي قتل في حياة والده رحمهما الله .

أما خلقه رحمه الله فقد كان يذكر بكل صفة حسنة من شجاعة و أخلاق و دين و كرم . كما كان رحمه الله يعفو و يصفح و كانوا يعدونه من أهل الدين بكلام المؤرخين و رواة أهل بريدة ، و له حميّة قوية لأهل بلاده.





----------------
(1)و هناك من يظن نسبتهم إلى بني امرؤ القيس بن زيدمناة اخوة سعد و لا ندخل في هذا التفصيل.و قد ذكر الشيخ عبدالله العنقري كلا القولين في مخطوطته أن ال ابوعليان اخوة العناقر و ان الجميع من بني امرؤ القيس.
(2)"رجال من القصيم" ، المسلم
(3) التواجر و مفردهم تويجري؛ عائلة كبيرة استوطنت الطرفية شمال بريدة و هم من عنزة
حي على الفلاح غير متصل  


قديم(ـة) 21-06-2007, 04:21 PM   #2
حي على الفلاح
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 87
توليه الإمارة :
يذكر التاريخ لحجيلان بن حمد قصتين في أخذ الإمارة الاولى بتاريخ 1184هـ برواية ابن بشر (4) ، و تقول الأخبار الشفهية أنه كان ضمن المجموعة من آل ابوعليان التي ذهبت لتسطوا على راشد الدريبي -حسب ما يروى-(5) و اقتحموا على الامير راشد الدريبي القصر و لكنهم احدثوا ضجة و استطاع الهرب . و تولى بعد هذه الحادثة ابن عدوان(6) لمدة أشهر ثم جاء بعده الأمير عبدالله بن حسن و بقي في الأمارة حتى حصارعريعر بن دجين الأول لبريدة ببني خالد و عنزة حسب ماترويه المصادر و احتال عليه عندما طلب عريعر خروج الأمير عبدالله بن حسن إليه فقبض عليه و حبسه و تأمّر في بريدة راشد الدريبي ثم حدث أن هرب عبدالله بن حسن من الأسر و ذهب إلى الدريبي مع جماعة من آل ابوعليان و جلسوا فترة و حاربوا مع ابن سعود ثم عادوا لبريدة ، و حصلت أحداث على إثرها دخلوا بريدة برئاسة الأمير عبدالله بن حسن و خرج منها الأمير راشد الدريبي آل ابوعليان.
ثم قُتِل الأمير عبدالله بن حسن –و وصفه ابن بشر بأمير القصيم- في السنة اللتي تلتها 1190هـ في غزوة مع الإمام عبدالعزيز بن محمد بن سعود على أعراب آل مرة في موقع يسمى (مخيريق الصفا)(7) . ثم كان موعد السطوة الثانية على امارة بريدة . إذ تذكر لنا الروايات الشعبية أن حجيلان سطى على الحكم و اخذه من راشد الدريبي و لكن التاريخ المدون لا يذكر عودة راشد الدريبي لبريدة بعد مقتل الامير عبدالله بن حسن –رحمهم الله- فضلا عن السطوة التي حدثت بعد هذه السنة . و اول حدث مكتوب لبريدة بعد 1190هـ هو في سنة 1196هـ في حصار بريدة ، لذا و في فترة بين هذين التأريخَين يفترض أن يكون الامير حجيلان بن حمد انتزع الإمارة في بعد أن عاد لها راشد الدريبي بعد مقتل عبدالله بن حسن سنة 1190هـ .
فيكون تأمّر حجيلان حسب التاريخ الموجود غير مقيّد بنصّ ، و لكنه محصور مابين 1190-1196هـ و هي سنة حصار سعدون بن عريعر لبريدة التي كان حجيلان حينها أميراً على بريدة .





سياسة الأمير حجيلان بن حمد و انجازاته المدنية :
تحدث الكثير عن التطور الكبير الذي لحق بريدة و الخبوب في عهد حجيلان بن حمد فضلا عن سياسية التوطين البناءة التي اتّخذها في بريدة فكانت نظرة بعيدة منه تكشف مدى فهمه و تقديره لإدارة الأمور و السير بها و هذا لم يكن متوفراً عند الكثير من الأمراء النجديين حينذاك . و يذكره ابن بشر رحمه الله بقوله : ((و كان حجيلان من أشد الناس حميّة لأهل بلدانه مع محبته لأهل هذا الدين و شدة نصرته له و لأهله)) . و كانت امارته خير و بركة على بريدة و على ما يتبعها من القصيم إذ استمرت حوالي أربعين سنة فازدهرت في زمنه بل كان عصره أول عصر ذهبي لها . و قد قويت شوكة القصيم في زمنه حتى أنه كان يغزو في نقرة الشام و في مشارف المدينة المنورة و ناصر آل سعود و اتفق معهم على تحكيم الشرع و إقامة علم التوحيد فَنَعِمَت البلاد بالعدل و الاستقرار. و قد توسعت بريدة في عهده و كثر المهاجرون إليها مما رفع من عدد سكانه ، و كان كثير من هؤلاء من المناطق المجاورة الذين امتهنوا تلك المهن التي لم يكن أهل القصيم يمتهنونها . كما نزح قسم من أهل الجناح قرب عنيزة إلى بريدة بعد هدمه سنة 1201هـ (8) .

و كانت له سياسة حكيمة في توطين القادمين في البلاد فكان إذا ذُكِر له أن أجنبياً قد إلى البلاد استدعاه و سأله : لماذا قدمت إلى بلادنا ؟ فإن قال قدمت للشغل . قال حجيلان : يا ابني شغل بلدنا لأهل بلدنا ثم أضافه ثلاثة ايام و أعطاه زادا يعينه على الوصول إلى أي بلدة يختارها و أبعده عن البلد . و إن قال : إنما جئت لأسكن في البلاد و اكون من جماعتكم . قال له أهلا و سهلا ثم أعطاه قطعة من الأرض الصالحة للزراعة بدون مقابل، و يقول له : لك مهلة كذا و كذا من الوقت ، إن أصلحتها فهي لك و إلا استرجعناها منك(9) .

و يصف محمد بن عبدالكريم الحنايا -في مقال له- هذه السياسة : ((وكان حجيلان بن حمد يهدف إلى تنشيط التجارة من جهة والقضاء على البطالة من جهة أخرى وانعاش اقتصاد مدينته بصورة أكبر فقدم الأمير كما يتحدث الرواة المال ومنح الأرض والدكاكين وأعطى الراحلة وأدوات الصناعة والتجارة وغيرها من متطلبات المهن وتبعاً لهذا الإجراء شهد اقتصاد بريدة وتجارتها حركة غير عادية في ذلك الوقت وانصرف الكثيرون إلى عمليات الاتجار والزراعة وتنامت المهن والحرف اليدوية فيها وأصبحت بريدة مقصداً وميداناً حراً للتجارة والزراعة والصناعة بأنواعها وأنماطها المختلفة وسجلت الأسواق فيها حضوراً لافتاً تحدث عنه المهتمون كثيراً إلى درجة أن الرواة يذكرون أنه في عهد إمارة حجيلان بن حمد التي استمرت قرابة الأربعين عاماً تم توسيع سور بريدة (العقدة) أو الحامية ثلاث مرات نظراً لتوسع حجم المدينة وزيادة عدد السكان فيها وازدهار الحياة بأوجهها المختلفة هذه السياسة المنبثقة من عقلية ورؤية فذة قبل ما يقارب العقدين ونصف من الزمن تحكي فعلاً جدارة أبناء بريدة في رسم صورة المستقبل وقدرتهم على الاضطلاع بمسؤولياتهم و استشعار دورهم فنظرية حجيلان بن حمد الاقتصادية تستحق التدريس في زمننا هذا وهي جديرة بالاهتمام والتقدير))(10) . و هذه السياسة نراها متّبعة الآن في وزارة الزراعة بور للمواطنين بهدف استصلاحها و تمهلهم ثلاث سنوات للنهوض بها و الا استعيدت منهم و اعطيت لغيرهم(11) .

و يعبّر عن هذه السياسة آخر بقوله : (( إستجابة لهذا البرنامج الإصلاحي الطموح إنفتح باب الهجرة إلى بريدة على مصراعيه، جاء إلى بريدة المهاجرون من داخل الجزيرة العربية وخارجها، كما وجد البناءون والحرفيون ( الصناع والنجارون والدباغون والجزارون ) في بريدة فردوسهم الجديد. إستوطن ببريدة عدد كبير من أبناء القبائل الذين إستطعموا حلاوة الإستقرار. كما لاذ بها عدد من الهاربين من ملاحقة الثارات. بل يعتقد أن من أهل بريدة من ترجع أصولهم إلى قوميات غير عربية، فمن الملاحظ أن لهجة أهل بريدة مزيج من لهجة بني تميم ولهجات القبائل والمجتمعات المستوطنة شمالي الجزيرة العربية وشمالها حتى الحدود التركية، لقد شكل هذا الخليط مجتمعاً جديداً مرصعاً بفسيفساء عديدة ومتنافرة الألوان وإن شئت قل لوحة سريالية لايتفق إثنان على تفكيك رموزها فكل يستوحي منها رؤية خاصة به حسب ثقافته ووفقاً لحالته النفسية، و أصبح الولاء للمدينة والدفاع عن مصالحها الإقتصادية هو القاسم المشترك بين مواطنيها))(12).

-و له -رحمه الله- عدة مآثر و آثار منها ذلك السور العظيم المعروف باسمه و هو الذي لم يبنَ على بريدة مثله قبله أو بعده . و قد صمد أمام هجمات المدافع التركية التي جاءت من العراق (حصار 1201هـ) أو في التي جاءت من مصر (حصار1233هـ) و لا تزال بقاياه موجودة(13) إلى وقت قريب و بمعاينة احد البواقي وجدوا ان عرضه ثلاثة امتار و زيادة و هذا بعد قرنين من الزمان . و قالوا : بأنه كان البعير يمشي فوق السور في أصل الجدار و يفرغ حمولته من الطين يمنة و يسرة فيخلطون الطين في اماكنهم . و تبلغ نسبة الزيادة في المساحة بينه و بين السور السابق له (سور الدريبي) أكثر من 300% في فترة لا تتجاوز ثلاثين عاماً(14) ، و هي نسبة نمو عالية جدا بالنسبة لتلك الفترة في نجد . و كان بناء هذا السور بمشاركة أهل القرى القريبة من بريدة فقد أشار عليهم حجيلان بهذا معللا ذلك بأنه ليس لأهل بريدة فقط بل للجميع و يجب على الجميع المشاركة فيه(15).




-و قد قدّر الربدي في كتابه "بريدة؛ نموها الحضري و علاقاتها الاقليمية" الكثافة السكانية لنهاية فترة حكم الأمير حجيلان بن حمد بأكثر من 4416 نسمة بزيادة قدرها 3056 نسمة عن الفترة التي سبقت حكمه .


-و كان للأمير حجيلان –رحمه الله- توجه معروف للعمل الخيري المنظم من خلال تخصيص دور لرعاية الأيتام و اللقطاء و كان برعاية مباشرة منه و كان هذا انجازا فريدا لم اقرأ بوجود مثيل له في نجد حينذاك ، وأراد الله ان يكون احد اللقطاء -و اسمه عباد- ممن رباهم حجيلاهم في دوره و اصبح بوابا للقصر هو من سيتسبب في مقتل ابنه الوحيد "عبدالله" في آخر حياته. فأقام في داخل قصره و بمساعدة زوجته لولوة بنت عبدالرحمن العرفج "العرفجية" غرف للعجزة و المشلولين و ذوي العاهات و المعتوهين الذين أصيبوا بعاهات مستديمة ، و كذلك الأيتام و الأرامل و اللقطاء من الجنسين ، كل هؤلاء أسكنهم حجيلان و وفّر لهم الطعام و الماء و الملبس ، فأصبح الناس إذا رأوا مشلولاً أو مصاباً بعقله أو لقيطاً قالوا: سلّموه حجيلان ، أو اذهبوا به إلى قصر حجيلان(16).

-قضاء الأمير حجيلان بن حمد نهائيا على بلدة الشماس سنة 1196هـ و نزوح أهلها الى الشماسية و جزء إلى بريدة نفسها كان له اثر اقتصادي كبير على بريدة . فقد فتح المجال لبريدة في التوسع في كل الاتجاهات و ابعد عنهم ذلك الخصم القديم الذي يقف عائقاً امام تطور بريدة ، و ادى هذا ايضا الى زيادة دخل بريدة من الضرائب و الزكوات التي أصبحت تؤدى إلى الأمير حجيلان بن حمد من سكان القرى و البلدان المحيطة(17) .






--------------------------
(4)عنوان المجد ج1 ص115 ، تحقيق : آل الشيخ
(5)معجم بلاد القصيم ج2 ص504
(6)العدوان أسرة معروفة من آل ابوعليان
(7)عنوان المجد ج1 ص130
(8)معجم بلاد القصيم
(9)معجم بلاد القصيم ج2 ص511-512
(10)صحيفة الجزيرة .
(11)بريدة؛ نموها الحضري وعلاقاتها الاقليميه ج2 ص66
(12)عبدالله الوابلي ( من مثقفي بريدة ) ، في حديث لجسد الثقافة
(13)معجم بلاد القصيم ج2 ص511-512
(14)بريدة؛ نموها الحضري وعلاقاتها الاقليميه ج2 ص65
(15)معجم بلاد القصيم ج2 ص490
(16)قاله النقيدان في "شعراء بريدة" جـ2 ص251
(17)بريدة؛ نموها الحضري وعلاقاتها الاقليميه ج2 ص667
حي على الفلاح غير متصل  
قديم(ـة) 21-06-2007, 04:22 PM   #3
حي على الفلاح
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 87
قصص و أخبار عن تاريخ الأمير حجيلان بن حمد :

و هنا اسوق لكم بعض القصص و الأخبار المرتبطة بالأمير حجيلان مما أعرفه :


- "المحرب" و حجيلان بن حمد :
هذه راوية شعبية تقول حجيلان بن حمد أمير بريدة من أصحاب الدين والشجاعة المشهورين ومعروف بصدق الولاء لآل سعود ودعوة الشيخ الإمام محمد بن عبدالوهاب وشي إليه برجل يلقب "المحرب" ادعي عليه أنه يغازل النساء وكان حجيلان يقدر ذلك الرجل لفرط شجاعته إلا أنة لابد من القيام بواجب الإمارة فدعاه وأسر إلية بالأمر وأشعره في نفس الأمر بتقديره ومحبته إلا أنه لايرضى بما لا ينبغي واقترح علية بأنه يمده بمطية وجهازها وزاد سفره على ان يغادر البلاد مع العقيلات لطلب الرزق فإذا طالت المدة فلا بأس من العودة. فقبل الرجل اقتراح أميره ولما تجهز للرحيل جاء ليودع الأمير فوجد المشتكين عنده وعمدتهم يلقب "عصير" ، وكان موقف المشتكي ذليلا فقال "المحرب" إنما جئت لأودعك أيها الأمير وأحب أن أسمعك أبيات ثم قال هذه الأبيات:




ذي ديرتي مانيب فيهـا فـداوي
ولارجيت من الحسا كسوة العيد
دونه نخلط الدرج هو و الشفاوي
من دونها ما اطيع عمرو ولا زيد
افعالنا صـارت حكايـا قهـاوي
وأفعالهم شربوا عليها المقاصيد
يا امير هذا من كبـار البـلاوي
اللي "عصير" عندكم مثل "أبا زيد"




فتفاعل الامير حجيلان بن حمد رحمه الله مع قصيدته و أبقاه في البلد ، و امره بألا يجلب لنفسه ما يحدث اقوال السوء.



- رواية شعبية خاطئة :
سمعت برواية شعبية تروى عن حجيلان و أحد شيوخ عبده من شمر و اسمه "فنيخ أبالميخ" و له سيف يسمى "عصيل" و حاولت أن أبحث عنها و وجدت هذه الرواية لديهم تقول بأن فنيخ المذكور قام بعدة غزوات على بعض أطراف القصيم لغرض السلب و الغنائم . فقام حجيلان بعمل حيلة له و جعله فنيخ يأتي له زائرا و ليس معه سوى خمس ركائب . فقال له حجيلان : وش أحلى ما عندك يافنيخ ؟ رد عليه فنيخ : أحلى ما عندي لبن القودى على جال زرود . فقال له حجيلان : و الله ما يروح مع وردانك . فقال له : القوة لله يا حجيلان !
ثم ذبحه حجيلان بن حمد و تقول الرواية أن جماعته من شمر لما علموا مشوا الى القصيم و لم يجدوا حجيلان اذ كان بوصف الرواية قد (هرب)! إلى الدرعية و ذبحوا خمسين رجلاً ثم عادوا و قال أحد شيابهم :



والله مهي عادةٍ يشـرد الشيـخ
مار المصايب عند روقات الأذهان
خمسين لحية مايقاضن بأبالميخ
وياصار ماجاء بطليعة حجيـلان




و بعد ما حدث تفيد هذه الرواية قيام مطلق الجربا على سنجاره وابن بقار على الاسلم والجشعم بقيادة ابن جشعم وعبده بقيادة فنيطل أبالميخ و اتفقوا جميعاً على أن يعتزوا"يبالميخ ياثاير" فدخلواعلى اهل القصيم وذبحوا حجيلان وربعه من صلاة الفجر الى صلاة الظهر ودخل فنيطل أبا الميخ على حجيلان فقال له : وش أحلى ما عندك ؟ فقال: الله اكبر ما حسبت أن الميخ نبي !
أقول : هذه الرواية يبدو أنه مبالغ فيها كثيراً فحجيلان قتل فنيخ أبالميخ ، و لكن لم يحصل أيا مما تذكره الرواية بخصوص غزو شمر لبريدة بل هم أتوا مع سعدون بن عريعر عند حصاره لبريدة ثأراً و لم يحصل منها على طائل و لم تدخل اي جماعة بريدة و لم يقتلوا الخمسين رجلا فضلا عن حجيلان الذي توفي في المدينة سنة 1234هـ رحمه الله . و ما أتت به الرواية من صياغة لم أسمع بها من قبل في المصادر المكتوبة أو الشفوية الموثوقة .


-قصة البنت الشبرميّة(21) :
هذه قصة معروفة و مشهورة و فيها أبيات تذكرها . كانت بدايتها بقيام مجموعة من السارقين أو الحنشل -و يقال أنهم من حرب- بسرقة قطعان ابل من حمى بريدة المسمى بـ"الضاحي" ثم هربوا باتجاه الشمال . فأرسل خلفهم حجيلان مجموعة من الفرسان ليرجعوا بهم . فوصل هولاء الى واحد من الشبارمة أهل سميراء –من الوهبة من بني تميم- و دخلوا عليهم و يقال أنه ناصر بن مرشد الشبرمي أمير سميراء في ذلك العهد . ثم وصل إليهم رسل الأمير حجيلان و طلبوا من الشبرمي تسليم الحنشل فرفض و لما تناقشوا معه و بينوا له أنه ورائهم أمير القصيم حجيلان بن حمد فكاد الشبرمي أن يسلمهم لما فكر عواقب هذا الأمر لا سيما و أن الامير حجيلان بن حمد كانت له هيبة و سلطة يعرفها الجميع . فطلبته ابنته –التي كانت تستمع للنقاش - و أصرت عليه ألا يسلّمهم لأنهم دخلاء و هذا سيعاب عليه في عرف الناس . و فعلا رجع الشبرمي لهم و قال لهم انه لن يسلم الدخلاء لهم و يمكنهم الانصراف بالحلال فقط . ثم أرسل الشبرمي لابن سعود بالأمر و طلب منه أن ينظر في هذا . فأرسل ابن سعود للأمير حجيلان بن حمد بأن يترك الشبرمي و يكتفي بردّ الحلال . و هذه أبيات الشبرمية المشهورة :




بعذر السحاب الا زبـر ولاهـلّ
وبعذر وال العرش لو ماسقانـا
اخذ الدخيل وناصي البيت ماحلّ
لولاه يآمـن دارنـا مانصانـا
المرة الاخرى يجنـب الـي ذلّ
ما ضاقت الدنيا بغيـره سوانـا
تحزموا يالغوش حيث ان لكم دلّ
لو مرشد حي بسيفـه حمانـا




و تأتي الأبيات في عدة روايات أيضاً .


- حجيلان و قافلة ابن سعود :
يذكر لنا النقيدان رحمه الله في كتابه(22) ؛ قصة نسبت لبعض الرواة قولهم : "أن حجيلان في سنة من السنين قد كثر عليه الصرف و الإنفاق بسبب إيواء الفقراء و كانت سنة مسغبة و جوع حتى على الأصحاء و القادرين على العمل دون أن تمتد إليه يد العون و المساعده من أمير أو حاكم من البلدان المجاورة ، و هو لا يقوى أن يغيّر عادة الكرم فيه و لا ان يكبح جماح عاطفته ، لكن فرج الله قريب ، حيث قبض رجاله على ثلاثة من الجمال المحمّلة بالنفائس من ذهب و فضة و ألبسة تابعة للإمام سعود بن عبدالعزيز رحمه الله قادمة من شمال نجد و متوجّهة إلى الدرعية يقودها حراس مسلحون ، فاعترض لها رجال حجيلان بعد أن أعطوهم الأمان و احتجزوها في محاذاة بريدة حتى يتم إبلاغ حجيلان . فلما أبلغوه بها أخذ منها جملاً و أذن للجملين الباقيين بمواصلة سيرهما . فعلم الإمام سعود و غضب غضباً شديدا و أخذ يتهدد و يتوعد . و كتب لحجيلان يأمره بالحضور . فلما حضر إلى الدرعية ، قال له : من امرك بالتعدي على قافلتنا يا حجيلان ؟
فردّ قائلا: هوّن عليك و احلم ياطويل العمر ، فلست بقاطع طريق ، و ما أنا الا واحد من رجالك المطيعين لأوامرك ، و الجمل لم آخذه لجيبي الخاص أو لبيتي ، و لن قصري كما تعلم و يعلم الجميع يعجّ بالفقراء من كل صنف و لون ، و الصرف عليهم فوق طاقتهم يكلّفني ، و ليس من مرؤتي أن أفتح باب قصري وأخرجهم و أجعلهم يموتون جوعاً ، كذلك لا أستطيع أن أمنع الجائع و الفقير من دخول قصري. فلما سمع الإمام مقالته تراجع و ابتسم و حيا فيه شهامته و مرؤته و كرم أخلاقه".



- حجيلان و الخيل :
بالتأكيد كان لحجيلان بن حمد رحمه الله كأمير لمنطقة كبيرة و صاحب غزو مربط خيول يمد به جيشه و يضع فيه كسبه . و صحيح أننا لا توجد لدينا أخبار عن خيل حجيلان و أسمائها و أخبارها و لكن هناك بعض المقتطفات البسيطة التي لا مانع من ذكرها . أقول: ذكر حمد الجاسر في تاريخ أصول الخيل في الجزيرة العربية رواية ثقل الهريفي عن مصدر الفرس الصقلاوية التي أخذها محسن الهيضل(23) من حجيلان بن حمد و أخذها عسكر الترك حينما صبحوا محسن الهيضل ، و هنا نجده يقول أنه اشتراها و هذا بحسب ذكرهم . و كان الهياضله على ما يروى على علاقة قوية بأمير القصيم حجيلان بن حمد و كانوا أحياناً ضمن حشود غزوه و عاصر حجيلان منهم عاران الهيضل و محسن بن مرزوق الهيضل .

- ][ رحيّان ][ :
يشتهر هذا الاسم على أنه سيف الأمير حجيلان بن حمد –رحمه الله- ، و قد توجد روايات كثيرة حول هذا السيف و صاحبه أو في من انتقل إليه و لا أعرف تفاصيلها كثيراً . و يشتهر حجيلان بقصة تربطه بهذا السيف . و هي عن ملاحقته لأحد من يطلبهم فرأى ما يشبه البشت مختبأ خلف شئ ما ، فظنه حجيلان هو من يطلبه ، فضربه بالسيف فإذا هي "رحى" فوقها بشت فانكسرت هذه الرحى و تهشم الصخر من شدة ضربته .




-----------------------
(21) و هي مستفيضة لدى الرواة و روتها مصادر مكتوبة منها "شعراء بريدة" للنقيدان و هي هنا بصياغتي. و قد أشار لي ابن العم سامي الزومان أن هذه القصة ترد بروايات عدّة قريبة من بعضها و ذكر واحدة لناصر المسيمري من اهل الرسّ.
(22)من شعراء بريدة ، ج2 ص 252-253
(23)الهياضلة من مشايخ برقا من قبيلة عتيبة
حي على الفلاح غير متصل  
قديم(ـة) 21-06-2007, 04:23 PM   #4
حي على الفلاح
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 87
- حجيلان و قصيدة "العنيزية":
كان و ما زال الكثير يقدرون تاريخ حجيلان و يمجدون أفعاله و يعرفون دينه و تقواه . و لكن كان هناك أناس (فضلاء) آخرون يرون في ذلك أمراً آخرا بسبب كون حجيلان قد ذُكِر في قصة استيلاء الدولة السعودية الأولى على بلدهم ، و يعتمدون على قصائد قديمة وردت من اسلافهم عن أحداث تلك الأيام تثير في نفوسهم . و هذا ما رأيناه من الشاعر الفاضل الأستاذ عبدالعزيز المحمد الحمد القاضي ناظم قصيدة العنيزية(24) من ذمّ حجيلان و ذلك بسبب سطوة حجيلان المعروفة على بلد عنيزة في حادثة معروفة مع الإمام سعود في غزو خرجوا به جميعهم على عنيزة في غياب أميرها عبدالله بن رشيد(25) . و ما سجلته لهم قصيدة "العرف"(26) من وقائع كانت لا نستغرب أن تقال من شخص قد غُزِيَ بلده كـــالعرف صاحب القصيدة ، و لم يكن ذلك الغزو إلا لضمها تحت لواء الدولة السعودية . و يذكر القاضي أن حجيلان كان صاحب مطامع في إمارة عنيزة و لكن هذا لا يكون صحيحا إذا علمنا أن حجيلان لم يفعل ذلك بعد أن تحقق له الأمر بعد دخوله عنيزة . و لا يفوت عن ذهن قارئ التاريخ أن أهل القصيم جميعا –ماعدا الرسّ و التنومة- بما فيهم أهل عنيزة كانوا قبل دخول حجيلان بريدة قد خرجوا مع سعدون بن عريعر عند حصاره لبريدة و كان امير عنيزة هو عبدالله بن رشيد نفسه فشايعه و وضع له بيتاً كأداة حربٍ له ، فلما انتهى الحصار و خرج حجيلان و انهى وجود الشماس . طلب القصيم الأمان و أمّنهم الأمير حجيلان و لم يفتك بأحد منهم . و ذكرت المصادر هذا بوضوح كما في تاريخ الشيخ ابراهيم بن عيسى فكان مثال الحلم و العدل رحمه الله .
و ليس صحيحا قتل حجيلان لابن اخ أمير عنيزة عبدالله بن رشيد فقد نفى حجيلان رحمه الله هذا الأمر(27) . غفر الله لنا و لهم جميعاً .
و ليس ذكرنا هذا إلا للتوضيح عن سبب ما ورد في حقه ، و يجدر بي أن أشير إلى أنه لم يرد في تأريخ ابن غنام و ابن بشر و ابن عيسى و ابن بسام –ابن عنيزة- برغم ذكرهم لغزوات الدولة السعودية ذكر خروج حجيلان مع سعود بن عبدالعزيز في هذه الغزوة فضلا عن غيرها من التفاصيل . و نورد لكم بعض أبيات قصيدة "العْرْف" الرائعة في الشعر الشعبي في مثل مناسبتها و يكفينا عمق تأثيرها في من أتى بعد العرف :



ياديرتي خذاها حجيلان و سعود
بالبـوق و الا بالنقـا ماقواهـا
جونا هجاد و جملة الناس برقود
و اهل القهاوي مشعلين ضواها
لا ثار به رمية و لا زجّ به عُود
و لا ثار مثلوث الدَّخَن من وراها




الجدير بالذكر أن الشاعر كتب القصيدة في البحرين قبل أن يكمل عشرين سنة من عمره . فرحم الله الجميع و غفرلهم ما قدموا .(28)






- انهاء الأمير حجيلان بن حمد للشماس التي كانت تنافس بريدة :
ذكر سليمان النقيدان في كتابه "من شعراء بريدة"(29) عن الشماس و الشماسية: "عرف أهالي بلدة الشماس بالقوة والشجاعة والبطولات الحربية ضد كل من يعترضهم أو يضادهم وقد بلغ عدد سكانه في مطلع القرنين الحادي عشر والثاني عشر الهجريين رقماً يفوق عدد سكان بريدة أغلبهم من الدواسر الوداعين وأخلاط آخرين . وكان أول من أنشأه وعمره في القرن الثامن هم (آل شماس) فنسب إليهم وبسبب قربه من بريدة فقد ازدادت حدة المنافسة بين الفريقين على الزعامة والسلطة فأدت إلى صدامات عنيفة . ولما أشرف القرن الثاني عشر على الانتهاء وباشر حجيلان بن حمد إمارة بريدة وهو من الأسرة العليانية أيضاً ويعد من أقوى وأبرز أمراء عصره في بلاد نجد فقد قام بإصلاحات وتغييرات شتى ،...، ثم انصرف لبناء حياة جديدة تحقق رخاء البلد وازدهاره كما أقام علاقات طيبة مع أمراء آل سعود في عهد الإمام سعود بن عبدالعزيز رحمهم الله . ولا حقيقة أن شخصية حجيلان قد فرضت نفسها على القريب و البعيد فالقريب يكن له المحبة و الولاء والتقدير والبعيد يخشى سطوته و يسعى إلى كسب رضاه ومد يد الصداقة له لأنه رجل عدل وأنصف بين أفراد رعيته وموفقاً في جميع طموحاته وتطلعاته . فثارت ثائرة أهل الشماس ضد هذا الأمير الجديد الذي سرق الأضواء و انصرفت إليه الأنظار لأنهم يريدون أن يستمر الوضع في بريدة على ما كان عليه مع الأمراء السابقين خشية أن تقوى و يعلو شأنها فيمتد نفوذها إلى الشماس و قد استمرت المناوشات سجالاً بين الفريقين ... الأمر الذي تسبب في هجرة الكثيرين منهم إلى الشماسية فكانت ردود الفعل عند أهالي الشماس الذين لم يبرحوها تجاه هؤلاء المهاجرين غاضبة" .

ثم بعد حصار سعدون بن عريعر لبريدة عام 1196هـ و قيام أهل الشماس مع البقية بقتل من ينتسب للدين كما يذكر ابن بشر في تاريخه و آخرون أيضاً و عند قفوله راجعاً بعد أن فشل الحصار خرج الأمير حجيلان في إثر أهل الشماس و قتل هؤلاء القوم و أجلاهم من الشماس إلى الشماسية -و البعض ذهب إلى بريدة- و أمر بهدمها إذ أنه لن يصلح الحال بوجود هاتين المدينتين بجوار بعضهما البعض . فطلب بقية القصيم الأمان من الأمير حجيلان الأمان بعد خروجه هذا فأعطاهم الأمان(30) .








-حجيلان شاعر! :
لم يعرف عن حجيلان أنه شاعر . و لكن سمعنا بقصيدة تروى عند رواة بني خالد و يقولون بأنها لحجيلان بن حمد ، تقول القصيدة :



الاقـدار يرمـن الفتـى بالجهايـر
وكـل الـى مـاقـدر الله صـايـر
ابـن آدم لـو زينتـه قـدر حجـة
تبـدي الجفـا امـر مـن الله دايـر
فلـو زانـت الدنيـا ليـال تنكـرت
كثير و ترمي بـك كبـار الخطايـر
رد النبـا ياطـارش قـد لفـت بـه
من الهجن و جنا من كبار الفقايـر
لقيـدوم هبـاس المناعيـر باللقـا
و حماي بالضيقات عنهـا الكبايـر
حر وهو مقـدم ظعـن كـل قبيلـة
منى الضيف في غبر السنين العساير
حليف الندى سعـدون بـن محمـد
حريب الردي يوم احتمـال الجرايـر
باسالـك بالله العظيـم الـذي بنـى
بيـت تجيـه اكبارهـا و الصغايـر
ويش الذي تبغيه منا تـرى الولـي
يرميـك يازبـن المراميـل دايــر
لك الخير مبسوط على جاهد الوطـى
ومن لا يراعـي الله بالقـدر جايـر
ترى نجد ياعيـد المراميـل مابهـا
من الفضـل الا مايضيـق الحظايـر
و خالقك لو نلنـا احذاهـا معيشـة
صبرا ولـو سقنـا كبـار الخسايـر
فكم ليلة بتنا يدلل وجودنا للاضياف و العاني ندور الستاير
نقاسي بها مـن سـو كـل قبيلـة
و نمرح بسوَ بيـن شـور و شايـر
و الصبح نفجا الضـد مـن بغـاره
نخلي بهـا جـرد السبايـا عقايـر
كـم واحـد مـن شجـاع مجـرب
ياطا القسا و اللين و ان شاف بايـر
و كم قايـد اظعـان رمينـاه بالقنـا
الى حقق الضيقات يدعـي كسايـر
يامـا ذبحنـا مـن مقـادم قبيلـة
الى درهمن الجيش و العقـل طايـر
يالله بحـق آيـات عـم و يوسـف
انـه يجنبـنـا جمـيـع النكـايـر
و يدفـع ورانـا كـل سـؤ تريـده
يامزبن المظلوم و معطـي البدايـر
حنـا فـلا نجفـاك كانـك جفيتنـا
بلا سبب منا علـى النـاس صايـر
و طاوعت فينـا كـل ذيـخ مبلـل
كويناه لين اونـس لهيـب السعايـر
لا عـاد شحـاذ و يبـدي صداقـه
و هو تايـه يـدي عليـك البشايـر
ليتك تميز يـاذرى الجـود و الثنـا
ومن له بزينـات المعانـي ذخايـر
و حنا هل الفعل الذي تكـره العـدى
و ندقم شبات الضد لابـدى النكايـر
و صباره للحرب لو طـال هجرتـه
و للضيف ريف بالسنيـن العسايـر
و صلوا على المختار و آله و صحبه
عدد مالفى القمري و ما طار طايـر





و لا أعلم صحة نسبتها إليه .



-----------------------------------
(24)ولد الشاعر عبدالعزيز القاضي سنة 1343 في عنيزة و انتقل إلى البحرين و عمره 4 سنوات . و القصيدة بالفصحى على قافية الهمزة و هي مطبوعة و منشورة منذ زمن.
(25)هو عبدالله بن رشيد بن محمد من آل فضل من سبيع عنيزة أمير عنيزة توفي سنة 1234هـ. و قد يشتبه على البعض اسمه بعبدالله بن رشيد امير حائل بعد ذلك بعقود .
(26)من موالي أسرة آل رشيد أمراء عنيزة حينذاك
(27)الرواية تقول أن ابن جارالله الرشيد ابن اخ عبدالله بن رشيد امير عنيزة خرج الى الشماسية ليتزوج فقطع عليه الطريق رجال مجهولون و قتلوه ، فشكى عبدالله بن رشيد إلى الامام عبدالعزيز حجيلان زاعماً أنه قتل ابن اخيه بتدبيره . و لكن الأمير حجيلان بن حمد نفى هذا الأمر و أكّد عدم صحته و العارفين لسيرة حجيلان يعرفون صدقه . و قد ذكرها مقبل الذكير في تاريخه.
(28)للشيخ محمد العبودي فصل في شرح ما تحخدثنا بشأنه في معجم بلاد القصيم رسم "عنيزة" و قد استفدنا منه في توضيحنا و اختصارنا .
(29)ج 2, ص 256-260
(30) تجدون الأحداث مفصلة في التواريخ النجدية بسنة 1196هـ
حي على الفلاح غير متصل  
قديم(ـة) 21-06-2007, 04:24 PM   #5
حي على الفلاح
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 87
تاريخه مع الدولة السعودية:

عند قراءة تاريخ الدولة السعودية الأولى نجد دولة نشأت بسرعة هائلة و سارت بقوة للتصادم مع الولايات العثمانية باسم الدين و توحيد البلاد و تصحيح العقائد منذ أن تعاهد الشيخ الإمام محمد بن عبدالوهاب مع الإمام محمد بن سعود –رحمهما الله و غفر لهما- . و بدأوا في تأسيس تلك الدولة المباركة التي وصلت حدودها إلى بلاد اليمن و دخلت عمان و ساحلها في رأس الخيمة كما نراها في الشمال قد وصلت إلى أطراف البادية الجنوبية للبصرة و الزبير و كذلك بادية الشام . فهي دولة آمن بها رؤسائها و متّبوعها لصدق ما آمنوا به ، و قد كان لهذه الدولة قواد و مريدين كبار بذلوا من أموالهم و أرواحهم و أرواح أتباعهم الكثير في سبيل نصرة هذه الدولة التي تنصر الدين أولاً و هذا ما جعل تلك الدولة تنشأ من حيث لا يعتقد أحد أن تنشأ دولة قوية لا تهاب خوض الحروب من أجل نصرة ما آمنوا به و عملوا لأجله . و يشهد لنا التاريخ المدون و المروي ما كان للأمير حجيلان بن حمد من دور كبير في إرساء قوائم هذه الدولة و نصرتها منذ دخلت إمارته تحت لواء الدولة السعودية و حتى مماته في سبيلها –رحمه الله- . فتذكر لنا تلك المصادر غزاوته و حروبه التي خاضها سواء لإخضاع القبائل كالشرارات و حرب أو لإدخال المناطق تحت الحكم السعودي كإمارة حائل و بلاد شمّر و كذلك الجهات الشمالية من الدولة السعودية و كان حجيلان هو من قد بدأ الحروب و الغزوات في بلاد حائل و الجهات الشمالية ثم في أقصى شمال المملكة و حدود الشام و كانت أول إحتكاك بين الدولة السعودية و تلك المناطق و قد دانت لهم كثير من أهل المناطق و القبائل هناك و أصبحت ترسل الزكوات خوفاً من عودتهم من بعض قبائل الشام(28) ، و كذلك كانت له حروبه و غزاوته مع الإمامين عبدالعزيز و سعود –رحمهم الله- و أمراء البلدان كما سيأتي .

و قد ورد في الأمثال النجدية : ( ما غزا قصيم ) . أي لم يغزو أهل القصيم . يريدون أن الأمر لم يتم ، و لم تؤخذ له أهبّته . و يقول الشيخ محمد العبودي : "و لاشكّ في أن هذا المثل انتشر أول ما انتشر في عهد إمارة حجيلان بن حمد لبريدة و توابعها من بلاد القصيم و بواديه ، فكان إذا غزا بمن يتبعه من أهل القصيم كان الغزو عظيماً متكاملاً قد تهيأت له أسباب النصر سواء انطلق ذلك الغزو وحده فكان غزواً قصيمياً محضاً أم انضم إلى القوة التي كانت مسيطرة على مقاليد الأمور في نجد"(29) . و لتلك الغزوات شواهد و أخبار لعلي أوردها لكم منفصلة.

و يتضح لنا من خلال الإطلاع على الوثائق المصرية مدى أهمية الأمير حجيلان بن حمد آل ابوعليان لدى المصريين و بالتالي حقيقة موقعه من الدولة السعودية . فنجد إبراهيم باشا يقول في رسالة بتاريخ 9/1/1233هـ ، تحت موضوع "كيفية الاستيلاء على بريدة" ؛ يقول : أن بريدة بادرتهم بالهجوم فقام هو –إبراهيم باشا- بتدمير أربعة أبراج و قتل خمسين رجلاً ثم سيطر على الأبراج الأخرى الباقية ، ثم اقترب من بريدة و بدأ بضرب المدينة بالقنابل حتى التمس شيخ بريدة حجيلان الذي هو "مستشار عبدالله بن سعود" الأمان(30) . و قد كان يأمل كثيراً في القبض عليه حيّاً كما في وثيقة أخرى مكتوبة بنفس التاريخ -9/1/ 1233هـ- (31) .
كما يقول إبراهيم باشا في وثيقة أخرى بتاريخ 15/2/1233هـ تحت موضوع "حصار قلعة الرسّ و اخبار تحرك عبدالله بن سعود" : (( .. مع إفادة أن عبدالله بن سعود لم يجترئ على الإقامة في عنيزة بل فرّ هارباً إلى قرية بريدة ، التي هي قرية زميله و كتخداه المدعو "حجيلان"))(32) . و "كتخدا" كلمة تركية تعني نائب القائد أو ما يرادفها .
و توجد في دار المحفوظات التركية وثيقة برقم 19701 بالعربية من ضابط (العلا) العثماني يخبر فيها والي العراق رواية عن والي المدينة أن بدو قبيلة حرب ذبحوا حجيلان و رجاله(33) . و هذه معلومة غير صحيحة و حماسة مصطنعة في نشر الأخبار خصوصا و أن المصدر من رجال بادية و قد يكون لها أكثر من سبب لسنا في معرض تحليلها انما تبين ما كان لحجيلان من وزن لدى الولاة العثمانيين و اهتمام بالتخلص منه . و ثابت عن الأمير حجيلان أنه توفي في المدينة المنورة عن عمر طويل .



غزوات الأمير حجيلان و أحداثه في مصادر التاريخ:
هنا نستورد من المراجع التاريخية النجدية الموثّقة الأحداث التي ذكرت و سجّلت للأمير حجيلان بن حمد وقائع و أحداث . و أود أن أشير إلى أن الأحداث قد تتباين بين مؤرخ و آخر إلا أنهم في الغالب نقلوا من بعضهم البعض فأولهم الشيخ حسين بن غنام و أشملهم الشيخ عثمان بن بشر و آخرهم ابراهيم بن عيسى و طبعا ليس فقط هم من كتبوا! انما نجد الكثير يكثرون من مراجعة هذه التواريخ تحديدا لشهرتها و شمولها . و هناك روايات شعبية تزيد من أخبار هذه الغزوات أو تصفها خصوصا في الفترة ما قبل أول ذكر للأمير حجيلان في التاريخ المدوّن . و سأسرد تلك الأحداث جنباً إلى جنب تحت أحداث السنة الواحدة مع توضيح بعض التفاصيل مما أعرفه:

سنة 1184هـ :
في هذه السنة وردت في التواريخ حادثة أخذ آل حسن –و معهم حجيلان بن حمد- إمارة بريدة من الامير راشد الدريبي و إخراجه منها . يقول ابن بشر:"و فيها سطو آل ابن عليان على راشد الدريبي في بلد بريدة و استولوا عليها"(34) .و قد وردت روايات اخبارية من بعض رواة بريدة عن هذه الحادثة تفصّلها و سُجّلت في بعض الكتب ، نوردها كما هي . يقول أحد الرواة من أهل بريدة (35) : (( انتدب للثورة على راشد الدريبي و قتله جماعة من آل حسن ، فاختاروا عشرة أو تسعة منهم على رأسهم شخص من العدوان ، فدخلوا في إحدى الليالي من احدى العراص في السور التي منها يخرج السيل إلى "نخل الشقيري" . و كان راشد الدريبي في قصره داخل البلد ، فلما وصلوا أحس فيهم البواب و لكنهم قتلوه فأحدثوا بعض الضجة أحسّ بها الدريبي ، فأطفأ النور الذي في مكانه ، و بينما هم صاعدين الى غرفته في القصر اختبأ في الظلام الذي يؤدي للطريق إلى أن تجاوزوه للبحث عنه في الداخل . فنزل من القصر مسرعاً و ركب فرسه و هرب من البلد)) (36).


مابين 1190هـ إلى 1196هـ :
في سنة 1190هـ قتل الأمير عبدالله بن حسن –امير القصيم بوصف ابن غنام-(37) مع الإمام عبدالعزيز في غزو لهم على آل مرة بمخيريق الصفا . بعد هذا التاريخ كما سبق أن وضّحت في فقرةٍ سابقة [تولي حجيلان للإمارة] عاد راشد الدريبي إلى بريدة و استولى عليها و يبدو أن حجيلان كان في الطرفية كما يروى . و بعد هذا اجتمع آل حسن و جماعتهم و امسكوا الدريبي و قتلوه . و يروي الشيخ محمد ناصر العبودي في نقله لرواية شعبية : (( و المعروف أن حجيلان بن حمد أخذ الإمارة من راشد الدريبي بذاته ، قتله و تولى مكانه في قصة طويلة قيّدتها بتفاصيلها كما رواها لي أبي رحمه الله عن عمّه عبدالله بن عبدالكريم العبودي وكان أدرك حجيلان في أول حياته . و ملخص قصة انتزاع حجيلان الإمارة من راشد الدريبي كما يرويها الإخباريون فيما يلي: اجتمع آل حسن و شيعتهم على قتل راشد الدريبي و انتزاع الحكم منه و بحثوا فيما بينهم عمن يترأسهم فأجمعوا على حجيلان بن حمد . فتواعد حجيلان مع آل أبي عليان الذين يناصبون الدريبي العداء و هم آل حسن و من يناصرونهم على أن يأتوا إليه في الطرفية حتى يسير بهم إلى السطو على راشد الدريبي . فساروا من الطرفية في أول الليل و أخذوا نعشاً و وضعوا عليه جذعاً من جذوع النخيل بحجم جسم الرَجُلْ و حملوه على النعش و غطوه بعباءة و حملوه على أكتافهم كما يفعل بالميت حتى وصلوا باب سور بريدة . فقالوا للحارس : افتح لنا معنا ميّت . فسألهم : من هو ؟ فقالوا : فلان من اهل المكان الفلاني الذين كان مرضه كذا و كذا . فظن الحارس أن هذا صحيح و فتح لهم الباب ببطء ليتأكد منهم . فلما أطلّ برأسه أسرعوا به و طعنوه ثم ساروا الى مكان قصر بريدة الذي كان يسمى (القلعة) و كان الدريبي يضع فيها خيله و قد عرفوا أنه ينام هناك خشية من أن يهاجمه أحد إذا عرف أنه بات في قصر الإمارة . فلما وصلوا إلى الباب أخذوا يضربونه بقوة فعلم الدريبي و أسرع يريد الهروب فكانوا له بالمرصاد . أمسكوه و قتلوه . و تولى حجيلان بن حمد أمارة بريدة )) (38).




------------------------
(28)تاريخ المملكة العربية السعودية ، عبدالله الصالح العثيمين ، ص176
)28(بلاد القصيم ج1 ص 92
(29)الوثيق محفوظة في دار الوثائق القومية –القاهرة . من وثائق الدولة السعودية الأولى ، عبدالرحيم عبدالرحمن عبدالرحيم ، ص615-616
(30)المرجع السابق ، ص 612
(31)المرجع السابق ، ص 625
(32)تاريخ البلاد السعودية ، د/منير العجلاني
(33)تاريخ المملكة العربية السعودية ، عبدالله الصالح العثيمين ، ص176
(34)عنوان المجد في تاريخ نجد ج1 ص114 تحقيق عبدالرحمن آل الشيخ
(35)سليمان بن علي المقبل ،راوية وصفه الشيخ محمد العبودي بأنه اخباري حافظ.
(36) معجم بلاد القصيم ج2 ص504
(37) تاريخ نجد لابن غنام ص146 تحقيق د/ناصرالدين الأسد . كما ذكرها بعده ابن بشر في حوادث نفس السنة و ايضا الفاخري رحمهم الله جميعا.
(38)معجم بلاد القصيم ج2 ص509-5011
حي على الفلاح غير متصل  
قديم(ـة) 21-06-2007, 04:24 PM   #6
حي على الفلاح
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 87
سنة 1196هـ :
حدث في هذه السنة حدث مهم بالنسبة لبريدة و للدولة السعودية الأولى ، فقد خلعت الطاعة للدولة اكثر من بلدة في محيط بريدة ، و كان هذا الحدث مهماً للمؤرخين بحكم انها خروج عن الطاعة بإجماع اكثر من بلد و قتل في هذا الحديث العديد من معلمي الدين و الأئمة . و لكن ثبت الأمير حجيلان -رحمه الله- كما أهل الرس و التنومة ؛ و أبلى بلاء عظيما في حصاره سعدون بن عريعر الشهير لبريدة مع اعداد كبيرة من الأعراب و لم يمكنهم الله من مرادهم . بل ظهر عليهم حجيلان و لحقهم ثم أجلى أهل الشماس إلى الشماسية و هدم البلد فهابته القصيم أجمعها و أرسلوا إليه يطلبون أمانه بعد أمان الله .

و قد عاصرها المؤرخ حسين بن غنام رحمه الله و أوردها بنصّ طويل في كتابه تاريخ نجد ، و قد أخطأ –عفا الله عنه- عندما ذكر أن من قتل رجلي الدين عبدالله القاضي و ناصر الشبيلي هم أهل القصيم و الصواب أن من قتلهما هو سعدون بن غرير الخالدي و انما أرسلوا له من قبل أهل القصيم . و قد أوردها ايضاً ابن بشر في حوادث سنة 1196هـ بنصه [ باختصار بعض الجمل] :
((و فيها أجمع أهل القصيم على نقض البيعة و الحرب ، سوى أهل بريدة و الرس و التنومة ، و قتلوا كل من ينتسب إلى الدين عندهم خصوصا المعلمين الذين يعلمونهم أحكام الشريعة ، و تعاهدوا أن كل أهل بلد يقتلون من عندهم في يوم معروف ، و لم يشعر بذلك أحد ، فلما مضوا إلى بلدانهم أرسلوا إلى سعدون بن عريعر يخبرونه بذلك و استحثّوه بالقدوم عليهم ، فبادر في الحال و أمر بالرحيل و استنفر العربان فأقبل بجنوده فحين قرب من القصيم ، قام أهل كل بلد و قتلوا من عندهم من العلماء المعلمة ، فقتل أهل الخبرا إمامهم في الصلاة منصور أباالخيل و ثنيان أباالخيل ، و قتل آل جناح رجلاً عندهم من أهل الدين و الصلاح ضرير البصر و صلبوه بعصبة رجله و فيه رمق حياة ، و قتل آل شماس أميرهم علي بن حوشان و فعل أهل البلدان ذلك الفعل و أقبل سعدون بعدده و عدته ، و جمع جموعاً من بني خالد و غيرهم و استنفر الظفير و عربان شمر و من حضر من عربان عنزة فأقبلت تلك الجموعو و نزلوا بريدة ، و أحاطوا بها و بادر منهم رجالاً للقتال فظهر بهم أهل البلد و قتلوهم و أرسلوا رؤوسهم ألى سعدون فامتلأ غيظاً و غضباً . و قال ان ظفرت بأهل هذا البلدة قطعتهم إرباً إربا ، و حين نزل بريدة أرسل إليه أهل عنيزة على سبيل الإكرام و الإمتثال من كان عندهم من أهل الدين و هما عبدالله القاضي و ناصر الشبيلي ، فقتلهم سعدون صبراً ، و نالوا شهادة و أجراً . ثم إن سعدون لما رميت الرؤوس بين يديه ، زحف على البلد بجنوده و حصل بينهم قتال شديد فلم يحصل على طائل ، ثم ساروا يوماً آخر على السور و راموا الصعود عليه و هدمه ، فقاتلهم أهل البلد أشد القتال عنده فانهزموا عن السور و تركوا قتلاهم ، ثم رأى سعدون أن يسوق آلاته و جموعه و يهدمون سورها و بروجها ، فأقبل بكيد عظيم و ساقها عليهم وقت الصباح فرجعوا و لم يحصلوا على طائل . فتحسر سعدون على ذلك و أرسل إلى أعوانه من اهل القصيم و غيرهم يشاورهم فيما يكيد فيه لأهل بريدة ، فاتفق رأيهم أن يعمل مدفه كبير يهدم به السور ، فجمع له أعوانه من أهل القصيم كثيرا من آنية الصفر و النحاس ، فقاموا يعالجون صبّ المدفع و صنعته فكلما أرغوها في قالب خبت ، و كما أوقد عليها النار فسدت . ففسد عملهم و لم يتم لهم أملهم فقاموا يراوحونهم و يغادونهم القتال و النصر لأهل بريدة في زيادة . و في أثناء هذه الحرب بنى سعدون قصراً قريبا من البلد و أتمه ، و جعل فيه رجالاً من قومه ، فانتدب إليه رجال من أهل البلد فهدموه و قتلوا أهله ، و في أثناء تلك المدة أغار سعيد بن عبدالكريم أمير الرسّ و رجال من بلده على سارحة سعدون . فأخذوا غنم سعدون و هي أربعمائة ، ثم عدا رجال من أهل بريدة على بيت من الشعر جعله عبدالله بن رشيد رئيس عنيزة للحرب فأخذوه و جروه و قتلوا فيه أربعة رجال ، و كان رئيس بريدة يومئذ و المقوم لهذه الحرب و الثابت في هذا الضرب و الكرب؛ حجيلان بن حمد من رؤساء آل أبي عليان ، فتحقق من ابن عمه ورجال معه [ ممالئتهم لسعدون و أهل القصيم على ما وقع منهم ] فأرسل إليه و ضرب عنقه . فلما قتله ثبت أهل البلد . و اتّفق أهل بريدة على الثبات و الحرب , ، فلما مضى خمسة أشهر ، و ضاقت صدور العربان و المحاربين ، عزموا على اقتحام البلد فصنعوا عجلا من الخشب يريدونه وقاية عن الرصاص لمن يمشي خلفه ، و ساقوه إلى مرقب البلد ، و في المرقب من أهلها عشرة رجال . فاجتهدت تلك الجنود ، في وصول العجل ، و لم يجدوا إلى ذلك سبيل ، فرجعوا به.
ثم فيها حمل سعدون و جموعه على البلد حملة هائلة و ساقهم إليها ، فحصل عند السور و البروج من القتال و الازدحام أمر عظيم ، و قاتلهم أهل البلد قتالاً شديداً و ردوهم على أعقابهم و قتل منهم عدة قتلى فداخلهم بعد ذلك الفشل وهموا بالرحيل . و ذكر لي أن حجيلان تزوج في آخر الحصار ، فلما سمع سعدون ضرب الدفّ سأل عنه ، قيل له : أنه مضروب لعرس حجيلان فعند ذلك ، ارتحل هو و جنوده و تفرق أهل القصيم إلى بلدانهم و خرج حجيلان على أثرهم بأهل بريدة إلى بلدة الشماس ، و قتل من وجد فيها و هرب أهله ، فانزعجت قلوب أهل القصيم بعد ذلك . فأرسلوا إلى حجيلان و طلبوا منه الأمان ، و طلب عليهم النكال من الأموال و السلاح ، و صبروا بذلك ، و وفد عليه رؤساء بلدانهم ، و كان حجيلان من أشد الناس حمية لأهل بلدانه ، مع محبته لأهل هذا الدين و شدة نصرته له و لأهله)) (39). و قد تزوج حجيلان أثناء الحصار كما ورد في حديث ابن بشر(40) -و كانت زوجته الثانية لولوة بنت عبدالرحمن العرفج الشهيرة بالعرفجية- .

ثم في نفس السنة و بعد حصار بريدة يذكر ابن غنام(41) و ابن بشر(42) رحمه الله خروج رجال من بريدة في اثر سعدون بن عريعر فوافقوا قافلة معها هدم ظاهرة من الشمال رئيسهم النفيش فوافقهم بأرض المستوي فاخذوا اموالهم و قتلوا رجالهم و كان معهم مال كثير لأهل المدينة فأمر الإمام عبدالعزيز برده إليهم .

و كان لهذا الصمود أمام الحصار ثم اخضاع المناطق التي خلعت الطاعة أثراً كبيرا في تثبيت سلطة حجيلان . فقد علا نجم حجيلان و ثبت أمره كقائد سعودي حتى أنه استطاع أن يوصل الرايات السعودية إلى سوق الشيوخ(43) ثم تعرض بعد ذلك لغزو المنتفق و واصل هذا الرجل غاراته شمالاً فأخضع شمّر و عرب الشرارات و وصل إلى بادية الشام(44).




سنة 1200هـ :
ورد في هذه السنة أن حجيلان بن حمد –رحمه الله- غزا إلى ناحية جبل شمّر فذكرت له قافلة خارجة من البصرة و سوق الشيوخ إلى نجد فأسرع السير حتى وصل إلى بقعا(45) فرصد لهم فيها فوافقها و معها كثير من اللباس و القماش لأهل الجبل و غيرهم فأخذها و قتل من الحدرة قتلى كثيرة (46).




سنة 1201هـ :
يقول فيها ابن غنام –رحمه الله- : (( و في أول هذه السنة ، في المحرم ، سار ثويني بن عبدالله(47) بجيوشه الكثيرة و معه من العدد و العدة ما يفوق الحصر ، و تجهز بالمدافع و البنادق و القنابل التي تدكّ الحصون و الأسوار و اتجه إلى نجد يريد محاربة المسلمين )) . إلى أن قال : (( و اتجه منها – من التنومة- إلى بلدة بريدة ، و ناوش أهلها الحرب ، و همّ بأن ينزل بأهلها بطشه لولا ما أتاه من أن اضطرابا قد حدث في بلاده بعد خروجه منها ، فاضطر إلى أن يرجع إليها و أن يفكّ حصاره عن بريدة))(48).
و ذكرها ابن بشر ايضا (49) . و ذكر أن عدد أحمال زهبة البنادق و المدافع و آلاتها بلغت سبعمائة حمل . و من المحتمل أن القافلة التي هاجمها حجيلان في العام السابق كانت تحت حماية المنتفق(50).

هنا يقول الدكتور عبدالله الصالح العثيمين: و لقد كان لحجيلان بن حمد دور كبير في تثبيت الحكم السعودي في القصيم و ادخال جهات من شمالي نجد تحت ظل هذا الحكم فقد رأس سنة 1200هـ حملة عسكرية اتجه بها إلى جبل شمّر و كان مما قام به هناك أن رصد في بقعاء لقافلة تجارية قادمة من العراق ، وقتلوا عدداً من رجالها ، و أخذوا ما كان معها من بضائع لأهل الجبل .و كان الإنهاك الإقتصادي من الأساليب الناجحة التي اتخذوها لإرغام خصومهم على الإستسلام لهم . و يبدو أن إدراك زعماء الجبل لقوة الدولة السعودية و اقتناع بعضهم بصحة مبادئها من الأمور التي جعلت غزو حجيلان لتلك الجهة بعد حملته الأولى بسنة يؤدي ثماره المرجوّة . ذلك أنه لم يعد من هناك إلا و قد دخل إقليم جبل شمّر تحت طاعة آل سعود(51).
يقول ابن غنام رحمه الله في أحداث هذه السنة : و فيها غزا حجيلان بأهل القصيم و من حوله من العربان و قصد أهل الجبل(52) و أقام فيه مدة أيام و ليالي فقدم عليه أهالي كثير من بلدان ذلك الوطن و عاهدوا على الإسلام ، و من أعرض عن ذلك تصدى حجيلان لحربه ، و أخذ على من امتنع أموالاَ حتى أطاعوا للتوحيد ، و لم يشد حجيلان للسير عنهم الرحال حتى تلقى جميعهم الإسلام بأحسن استقبال(53).
و قد أوردها ابن بشر أيضاً .


-------------------------------

(39)عنوان المجد ج1 ص146-149
(40) و لها قصة شهيرة في أخذ ثأر ابنها من قتلته أبناء عمومته
(41)تاريخ نجد ، ص156
(42)عنوان المجد ج1 ص 150
(43) بلدة في العراق قرب الناصرية و شمال الزبير لآل سعدون مشايخ المنتفق، و قد كانت من مهاجر العقيلات الشهيرة كما الزبير و البصرة و بغداد و دير الزور و دمشق و عمان و غزة و مصر.
(44) العقيلات نجديون وراء الحدود . ص43 . عبدالعزيز ابراهيم
(45)موقع معروف في بلاد حائل
(46)قاله ابن بشر ، عنوان المجد ج1 ص157 و ذكرها قبله ابن غنام في تاريخ نجد ص163 بتفاصيل مشابهة
(47)ثويني بن عبدالله بن محمد بن مانع آل شبيب . من مشايخ المنتفق
(48) تاريخ نجد ص164
(49)عنوان المجد في تاريخ نجد ج1 ص 158 تحقيق عبدالرحمن آل الشيخ
(50) تاريخ المملكة العربية السعودية ج1 ص166
(51) تاريخ المملكة العربية السعودية ج1 ص118
(52) الجبل يعني جبل شمر . حائل و ما حولها .
(53)عنوان المجد في تاريخ نجد ج1 ص160
حي على الفلاح غير متصل  
قديم(ـة) 21-06-2007, 04:25 PM   #7
حي على الفلاح
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 87
و ذكر ابن بشر غير هذه الغزوة أخرى بعدها . يقول :"وفيها بعد رحيل ثويني من القصيم ، غزا حجيلان و أغار على عربان شمر و أخذ عليهم إبلاًً كثيرة و اثاثاً و امتعة و قتل قريب مائة رجل"(54).

و يصف هاري سانت "جون فيلبي"(55) طريقة حجيلان في إدخال بلاد شمر بقوله :" كرر حجيلان غاراته على جبل شمّر ، و كانت تلك الغارات عنيفة لدرجة أن أهالي حائل أعلنوا خضوعهم للحكم السعودي الذي اكتسب بهذا الإقرار توسعاً آخر شمل حكمه المناطق التي يديرها"(56).

و نجد من يذكرها أيضاً و يقول : في غزوة غزاها حجيلان على أهل جبل شمر وغزاهم في ألفي مقاتل ومائتي فارس وأقبل عليهم في أيام القيظ ، فسلموا له بلا قتال ولكنه قتل منهم رجلا ساحرا وهدم القباب التي كانت على القبور وسبى أموالهم ، ورجع إلى أهله ونصب شيخ الجبل محمد بن علي(57).




سنة 1207هـ :
يذكر ابن بشر –رحمه الله- في هذا السنة خروج الإمام سعود بن عبدالعزيز و معه الكثير من أهل النواحي و البلدان و كان معه حجيلان بن حمد أمير القصيم و قصدوا بني خالد التي كانت برئاسة براك بن عبدالمحسن حينها . و كان أن وجدوه –أي براك- قد ورد على اللصافة منهل الماء المعروف و أغار على العربان من سبيع و غيرها و أخذ ابلهم . فوجدوا آثارهم ، ثم سأل سعود رؤساء المسلمين في النفير أو الحضير . فأما العربان فأشاروا عليه بأن ينهض و يشنّ الغارة على اهلهم و أن يأخذ أموالهم و مواشيهم و محلهم فليس دونها أحد . فتكلم الأمير حجيلان -رحمه الله تعالى- فقال : (( كلٌ على ما يريد يشير ، و هؤلاء المشيرون مقصدهم الغنيمة و نحن مقصدنا عزّ الإسلام و المسلمين ، كما يقال في الأمثال الأولى راس الحية ياموسى ، انهض بالمسلمين في ساقة هالشوكة ، فإن أظفرك الله بهم لم يقم لبني خالد بعدها قائمة ، حتى الأحسا بيدك و هؤلاء الجنود رؤساء بني خالد و شوكتهم)) . فقام ورائهم سعود و تبع بني خالد و حصلت المعركة و انهزمت جموع بني خالد هزيمة نكراء و قتل عدد كبير منهم ، و أخذت منهم غنائم كثيرة . و لم تقم لبني خالد بعد هذه الوقعة قائمة ، و اسمها "وقعة الشيط"(58).

و في نفس السنة يقول ابن غنام : (( و فيها غزا حجيلان بأهل القصيم و بعض البادية ، فسار يريد بني عمرو [من قبيلة حرب] و كانت معادية للمسلمين ، فصبّحهم بالغارة ، فلم يشد كل منهم في الحرب إزاره ، بل جدّ في الهرب و قتلت المسلمون منهم رجالاً و أدركوا من الإبل منالاً)) . و قد أوردها ابن بشر أيضاً .




سنة 1212هـ:
يقول ابن بشر في تاريخه : ((و فيها غزا حجيلان بن حمد بجيش من أهل القصيم و غيرهم و قصدوا أرض الشام و أغاروا على عربان الشرارات فانهزموا ، فقتل منهم نحو مائة و عشرون رجلاً و أخذوا جميع محلتهم و أمتاعهم و أزوادهم و اخذوا من الإبل خمسة آلاف بعير و أغناماً كثيرة . و عزلت الأخماس فأخذها عمال عبدالعزيز و قسّم حجيلان باقيها في ذلك الجيش غنيمة للراجل سهم و للفارس سهمان))(59).
ذكر كذلك ابن بشر في تاريخه بسنة 1218هـ عند مقتل الإمام عبدالعزيز بن محمد –رحمه الله- الزكوات التي كانت تأتي من قبائل الشام . و قد يكون لحجيلان في هذه الغزوة أو بعدها عمل آخر إذ لم يذهب جيش للشام قبل مقتل الإمام عبدالعزيز سوى جيش حجيلان ، و رأينا ابن بشر ذكر أن عددا من القبائل التي تسكن الشام ادت تلك الزكوات.





سنة 1221هـ:
في هذه السنة حجّ الأمير حجيلان بن حمد بشوكة أهل القصيم مع أمراء البلدان و الإمام سعود بن عبدالعزيز ، وفدوا جميعا على مكة ثم المدينة . ذكرها ابن بشر في تاريخه .




سنة 1229هـ:
ذكر ابن بشر رحمه الله في هذه السنة : سار حجيلان بن حمد أمير القصيم ، و محمد بن علي صاحب الجبل بأهل الجبل ، جيشهم نحو ثلاثة آلاف مطيّة و معهم من البوادي قريب ذلك ، وأغاروا على عياد الذويبي و من معه من بوادي حرب و هم قرب الحناكية المعروفة ، فنزلوا على البوادي و بنوا خيامهم و وقع بينهم قتال . ثم إن البوادي استصرخوا من حولهم من البوادي فحشد عليهم أعراب كثيرة فانهزم المسلمون و تركوا الخيام و المحطة و قتل منهم قتلى كثيرة ، و أخذ من جيشهم عدة ركايب(60) .




سنة 1232هـ:
في هذه السنة يروي ابن بشر أن عبدالله بن سعود أمر على النواحي من أهل الوشم و سدير أن يتجهزوا بشوكتهم ، فساروا إليها ، ثم أمر على شوكة أهل القصيم أن تجتمع بهم ، فاجتمع أهل النواحي و رئيس الجميع حجيلان بن حمد أمير القصيم و نزلوا بالغميس الموضع المعروف بين بلد الخبرا و بريدة ، فأقاموا في نحو أربعة أشهر .ثم استلحقهم الإمام عبدالله بن سعود عندما خرج من الدرعية و سار يريد العربان و البوادي الذين مع الباشا ، ثم سار للقاء عساكر الروم و بوادي كثير قرب الحناكية ، فتلاقى الجمعان و ثور الروم من مدافعهم فخافت البوادي التي مع الإمام عبدالله ، فانهزمت جيوش الإمام ابن سعود ، و كانت أول وهن وقع في المسلمين على قول ابن بشر(61).

و ذكر فيها ابن عيسى –رحمه الله- أيضاً أن الإمام عبدالله بن سعود ارتحل من عنيزة إلى بريدة ، و استعمل في بريدة إبراهيم بن حسن بن مشاري بن سعود أميرا عليها . و قد وهم في هذا ابن عيسى و أخطأ رحمة الله عليه . حيث أن حجيلان بن حمد آل بوعليان -رحمه الله- قد أتم إمارته على بريدة و القصيم حتى أخذه إبراهيم باشا معه إلى المدينة المنورة و جعل حجيلان في مكانه ابنه عبدالله . و توفي حجيلان في القلعة في المدينة المنورة سنة 1234هـ . و قد يقصد رحمه الله أن الإمام عبدالله بن سعود قد عيّن محمد بن حسن بن مشاري أميراً على المرابطة الذين وضعهم في عنيزة كما ذكر ابن بشر ذلك وأخاه إبراهيم على آخرون يسيرون إلى بريدة و ليست تولية لإمارة البلد ، فتجد ابن بشر يذكر هذا أيضاً و يذكر في السنة التالية لها مباشرة خروج إبراهيم باشا من عنيزة و قصده بريدة و ذكر أن أميرها حينئذ مع ناحية القصيم هو حجيلان بن حمد . و قد ذكر هذا الشيخ محمد بن ناصر العبودي و علّق على خطأ هذه النبذة في معجم بلاد القصيم(62) .




سنة 1233هـ :
يقول ابن بشر رحمه الله : ((دخلت السنة 1233هـ و إبراهيم باشا و عساكر الروم في عنيزة ، فلما أخذ اقصر و ضبطه بالعساكر ارتحل منها و قصد بلد بريدة ، و أميرها يومئذ مع ناحية القصيم حجيلان بن حمد ، و نازل أهلها فأطاعوا له . ثم رحل الباشا من بريدة و أخذ معه عبدالله بن حجيلان و رجالاً من رؤساء القصيم))(63) .





سنة 1234هـ :
في هذه السنة نزل ابراهيم باشا القصيم و رحل منها بعد أن أخذ حجيلان بن حمد آل بوعليان معه إلى المدينة و أبقى فيها عبدالله بن حجيلان بن حمد أميراً على البلد(64) . و يبدو أن هذا على اتفاق معيّن كما تذكر احدى الوثائق المصرية المرسلة من ابراهيم باشا بتاريخ 21 /11/1234هـ ،13 سبتمبر 1819م . التي جاء فيها أنه ارخص لحجيلان -و وصفه بالمفسد- بالإقامة في المدينة على معاهدة بينهما (65).

و كان الأمير حجيلان بن حمد آل بوعليان خرج من بريدة و قد وضع فيها ابنه عبدالله أميراً ؛ ثم قام الأمير رشيد بن سليمان الحجيلاني آل بوعليان على أمير بريدة عبدالله بن حجيلان بن حمد فقتله انتقاما لمقتل أبيه الذي كان حجيلان بن حمد قد قتله في حصار سعود بن عريعر لبريدة(66) . و تذكر هنا قصة حصلت قبل أن يخرج حجيلان من بريدة فقد كان يخاف على وضع ابنه بعده لكثرة خصومه فأشار عليه ابراهيم باشا أن يأخذ عليهم عهودا و يقال أنه اقترح عليه أن يحلّفهم على المصحف و هذا لم يكن شائعا في نجد حينها . ففعل حجيلان ما رآه مناسباً و رحل عن بريدة . و نزل المدينة فرأى يوماً ما مناما مزعجاً ففسروه له بوفاة ابنه و جاءه الخبر كما توقعوا فمات رحمه الله بعدها بفترة قصيرة (67).

و يذكر في نفس السنة أيضاً :
(( فلما رحل الباشا من القصيم أخذ عبدالله من رشيد بن حجيلان [ المقصود رشيد الحجيلاني] عهداً فغدر به و قتله . و كان الذي فتح له الباب لقيطاً ولد زنى وجده حجيلان مطروحاً ، فرباه عنده حتى كبر فكان سبباً في قتل والده[ الصحيح ولده ] )) .
و يكمل قائلاً : (( فلما كان بعد مقتل عبدالله بأربعين يوماً سطا على رشيد عدة رجال من رجال من عنيزة فحاصروهم في قصره المعروف بالدعمى . فلما طال عليهم الحصار ثار عليهم جبخانهم و احيط بهم ما بين قتل وحرق)). أقول: و قد أخطأ رحمه الله في هذا فالمعروف و المستفيض أن القصرّ قد فجرته بمن فيه لولوة بنت عبدالرحمن العرفج الشهيرة بالعرفجية والدة الأمير عبدالله بن حجيلان الذي كان قد قتل قبلها بفترة قصيرة و والده ما يزال حيّاً في المدينة .








ختاماً: لا يسعني إلا أن أدعوا الله أن يرحم الأمير حجيلان و أن يغفر له و يتوب عليه و يدخله فسيح جناته و أن يرسل على قبره شآبيب الرحمة و سحب الغفران . إنه سميع مجيب.

كما آمل أن أكون وفّقت في عرض شئ بسيط عنه . و كان هذا كل البحث الذي سبق ان طرحته في منتدى البوعليان بشكل خاص. و سنرى المزيد بإذن الله من كل أحدٍ لديه مزيد . شكرا لكم على القراءة و المتابعة . دمتم بخير .


-------------------------------
(54) نفس المرجع السابق
(55)رحالة معروف سكن المملكة لفترة و كتب عنها عدة مؤلفات و أسلم عام 1930م. توفي في بيروت عام 1960م و سمعت بان له ذرية باقية في الرياض
(56)Saudi Arabian, , page151، جون فيلبي
(57) كيف كان ظهور شيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب لمؤلف مجهول دراسة وتحقيق وتعليق الدكتور عبدالله الصالح العثيمين بجامعة الملك سعود .. الرياض 1403هجري / 1983ميلادي ،، من مطبوعات دارة الملك عبدالعزيز. زودني بهذه النبذة مكتوبةً قبل سنتين الصديق تركي الجاسر فله الشكر .
(58)عنوان المجد في تاريخ نجد ، ج1 ص 200-201
(59)المرجع السابق ج1 ص 240
(60)المرجع السابق ج1 ص341
(61)عنوان المجد ج1 ص385-386
(62)معجم بلاد القصيم ج2 ، ص520
(63)عنوان المجد ج1 ص 390
(64)نفس المرجع السابق ج1 ص438
(65)من وثائق الدولة السعودية الاولى ، ص 721
(66)نفس المرجع السابق ج1 ص 440
(67)نفس المرجع السابق
(68)عنوان المجد ج1 ص440
حي على الفلاح غير متصل  
قديم(ـة) 21-06-2007, 04:26 PM   #8
حي على الفلاح
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 87
المراجع :
-تاريخ الفاخري ، تأليف/محمد بن عمر الفاخري ، تحقيق/الدكتور عبدالله بن يوسف الشبل.الأمانة العامة للاحتفالات بمرور مائة عام على تأسيس المملكة . 1419هـ/1999م.
-عنوان المجد في تاريخ نجد ، تأليف/عثمان بن عبدالله بن بشر ، تحقيق :عبدالرحمن بن عبداللطيف آل الشيخ ، الطبعة الرابعة،1402هـ/1982م.
-عنوان المجد في تاريخ نجد ، تأليف/ عثمان بن عبدالله بن بشر ، تحقيق: محمد بن ناصر الشثري ، مكتبة الرياض الحديثة.
-معجم بلاد القصيم ، تأليف /محمد بن ناصر العبودي ، الطبعة الثانية 1410هـ
-نجديون و راء الحدود "العقيلات" ، تأليف/عبدالعزيز عبدالغني إبراهيم ، دار الساقي ، الطبعة الأولى ، 1991م.
-Saudi Arabia ، هاري سانت جون فيلبي ، مكتبة العبيكان ، الطبعة الأولى ، 2002
-رجال من القصيم ، الجزء الثالث ، تأليف إبراهيم المسلم ، الدار الفنية للنشر و التوزيع ، 1995م
-تاريخ البلاد العربية السعودية ، الدكتور منير العجلاني ، دار الشبل ، الطبعة الثانية ، 1413هـ
-تاريخ المملكة العربية السعودية ، تأليف الدكتور عبدالله الصالح العثيمين ، مكتبة العبيكان ، الطبعة الثانية عشرة ، 1424هـ.
-بريدة ؛نموها الحضري و علاقاتها الاقليمية ، د.محمد بن صالح العبدالله الربدي ، العبيكان ، الطبعة الثانية 1413هـ
-تاريخ بعض الحوادث الوقعة في نجد ، ابراهيم بن صالح بن عيسى ،الأمانة العامة للاحتفالات بمرور مائة عام على تأسيس المملكة . 1419هـ/1999م.
-من شعراء بريدة ، سليمان بن محمد النقيدان ، الطبعة الأولى ، 1416هـ
تاريخ نجد ، حسين بن غنام ، تحقيق:د.ناصر الدين الأسد ، دار الشروق ، الطبعة الثالثة ، 1414هـ
-من وثائق الدولة السعودية الأولى في عصر محمد علي ،د.عبدالرحيم عبدالرحمن عبدالرحيم ، دار الكتاب الجامعي ،1403هـ.
حي على الفلاح غير متصل  
قديم(ـة) 21-06-2007, 05:56 PM   #9
أبوراشد
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: بريـــده
المشاركات: 974
موضوع قيم بارك الله فيك
وكانت سياسة آل أبو عليان جميعهم من جعلت بريده تتقدم على مدينة عنيزه ( وهي أقدم من بريده تاريخيا )
وهذا مايؤكد على أن عنيزه في ذلك الوقت كاان أهلها منغلقون على أنفسهم

لي تعليق على قولك سطى آل أبو عليان على راشد الدريبي
والحقيقه أنهم جميعهم من آل أبو عليان وابناء عم
وأخذ الحكم حجيلان من راشد بن حمود بن عبدالله بن راشد الدريبي
وراشد المذكور هو حفيد لراشد الدريبي المؤسس
فبين راشد الدريبي وحجيلان حوالي 200 سنه




ومما دونته كتب التاريخ أن جيش حجيلان وصل الشام وكان جيشه قوياً تلك الفتره
ولكن ضعف التحالف بين أبناء العم منع من تشكيل دوله قويه لو حصل لبقيت الى الآن
وأيضا اتى في الموضوع العرفجيه ومن لا يعرفها ولا يعرف مافعلته بـ 10 رجاجيل ...

بارك الله فيك
أبوراشد غير متصل  
قديم(ـة) 21-06-2007, 08:37 PM   #10
حي على الفلاح
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 87
اقتباس
إعداد :حسان بن ثابت بن سليمان العسافي آل حسن آل ابوعليان

بورك فيك .. وهذا الموضوع من إعداد من سبق ذكر اسمه، وملحوظة جيدة ..
حي على الفلاح غير متصل  
قديم(ـة) 14-01-2008, 01:07 PM   #11
fars
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 230
لدي تعقيب

[size="4"]ذكرت أ×ي حي على الفلاح أن التواجر و مفردهم تويجري؛ عائلة كبيرة استوطنت الطرفية شمال بريدة و هم من عنزة .
والصحيح أن التواجر الذين في الطرفية من قبيلة مطير المعروفة قدموا إلى الطرفية من جهتة المجمعة وهم وأهل المجمعة التواجر أبناء عم وليس لهم علاقة بالتواجر الذين في بريدة الإ فقط المصاهرة وليس النسب حيث أن التواجر من بريدة يقولون أنهم من قبيلة (عنز) اللتي ترجع إلى قبيلة عنزة الأم لكثير من القبائل المتفرعة حالياً وهم جميعاً يرجعون إلى وائل
والله من وراء القصد ،،،،[/size]
انظر شجرة عائلة التويجري من المجمعة

آخر من قام بالتعديل fars; بتاريخ 14-01-2008 الساعة 01:13 PM. السبب: تعديل بعض الاخطاء الاملائية
fars غير متصل  
قديم(ـة) 14-01-2008, 01:09 PM   #12
fars
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 230
شكرا لك

شكراً لك أخي الحبيب

آخر من قام بالتعديل fars; بتاريخ 14-01-2008 الساعة 01:18 PM. السبب: تكرار
fars غير متصل  
قديم(ـة) 14-01-2008, 02:30 PM   #13
العنزي
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 245
الاخfars
معلوماتك عن التواجر خطا مع احترامي الشديد لك ..
فان المعروف عند عامة اهل نجد نسابتهم وعوامهم والمدون في كتب الانساب جميعا من غير استثناء لا من قديم ولا من جديد ان التواجر اهل المجمعه والطرفيه وبريده ومن جاورهامن القرى انهم جميعا يرجعون الي جباره من ولد علي من عنزه القبيله المشهوره , حتي اهل المجعه والطرفيه متفقون على ذلك ........
اما نسبة التواجر الي مطير والنعم بهذا القبيله فهذا خطا ..
نرجو تصحيح معلوماتك ..

آخر من قام بالتعديل العنزي; بتاريخ 14-01-2008 الساعة 02:32 PM. السبب: تعديل ..
العنزي غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 07:34 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)