مشاهدة لمشاركة منفردة
قديم(ـة) 26-10-2002, 11:04 PM   #6
نبــض الإنسـانية
عـضـو
 
صورة نبــض الإنسـانية الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2002
البلد: بلاد الحرميــــن
المشاركات: 165
أخــــي الكريم فهــــــــد

جوزيت خيرا على هذا الموضوع الذي اتى في وقته المناسب

فالشهر الكريم على الأبواب
ولم يبق الكثير عليه
أيام معدوده ويهل هلال رمضان
ولكن كيف استعد الناس له؟؟؟؟؟؟
لا نريد الاستعداد الغذائي ( كأن الشخص لا يأكل إلا في رمضان)
ولا الاستعداد لمتابعة المسلسلات وفوازير رمضان ( كأن رمضان وضع للفوازير والمسلسلات!!)
وهذه هي مشكلتنا ...الأستعداد لهذه الأشياء فقط...أمور الدنيا فحسب

ومشكلتنا أيضا أننا في كل عام يأتينا رمضان ونحن غافلون، فنبدأ في الطاعة والعبادة من الصفر، ثم نرقى شيئاً فشيئاً فلا نكاد نجد طعم العبادة وحلاوة الطاعة إلا وقد انقضى رمضان، وانطوت صحائفه بما فيها من إحسان المحسن وإساءة المسيء! فنندم ونتحسر ونتألم، ونقول: نعوض في العام القادم، ويأتي العام القادم فلا يكون أحسن حالاً من سابقه، وهكذا حتى يحق الحق ويغادر الإنسان دنياه وهو كما هو!!! فإلى الله المشتكى.

ولو أننا تذكرنا ما كان يقال عن أسلافنا، وأنهم كانوا يستقبلون رمضان قبل مجيئه بستة أشهر لو تذكرنا هذا لعرفنا لماذا كانوا يجدون لرمضان طعماً لا نجده نحن، أو لا يجده على الأقل كثير منا.

إننا يجب أن نفهم جيداً أن رمضان ليس فرصة لتعويد النفس على الطاعة والعبادة، ليس هو مجالاً للاستعداد، هو كلحظات الاختبار إما أن تنجح فيه أو تفشل، وليست دقائقه الغالية الثمينة بمحتملة للكسل حيناً والنشاط حيناً، ينبغي أن تجعل هذا التدريب وهذا التذبذب بين الطاعة والفتور في شعبان، أما رمضان فيجب أن يكون عبادة خالصة، وبراً خالصاً، وإنابة كاملة، إنه شهر الجنات أيها الأخ فهل ستضيع أيامه في البحث عن تذكرة الدخول فلا تحصل عليها إلا وقد غلقت الأبواب؟


هذا ما ينبغي أن نعيه جيداً ...


ولقد كان الواجب أن يكون الاستعداد سابقاً لهذا الوقت، ولكن لا بأس ما تزال هناك فرصة ...

مضى رجب وما أحسنت فيـه *** وهذا شهر شعبـان المبـاركْ
فيامن ضـيع الأوقات جهـلاً *** بقيمتها أفق واحـذر بـواركْ
تدارك ما استطعت من الخطايا*** فخير ذوي الفضائل من تداركْ

تقبل مني أصدق التحيــــــه

أخــــــوك \ نبـــــض الإنســـــانيه
__________________

آخر من قام بالتعديل نبــض الإنسـانية; بتاريخ 26-10-2002 الساعة 11:07 PM.
نبــض الإنسـانية غير متصل