مشاهدة لمشاركة منفردة
قديم(ـة) 26-05-2004, 01:47 PM   #1
أم مراد التميمي
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
البلد: أفغانستان ..
المشاركات: 149
"."صرخة في سراديب المحنة "."

في غمرة الحياة وفي لجج الشقاء كابدت أمواج الفقر والذل ، وأحيت دنيا العناء حدائقاً من بهجة سقتها من معين حنانها، احتوت ذاك الجسد لتواري ألوان العجز عن عيون المتطفلين ..
أرغمت أنوثتهاعلى اجتياز الصعاب وخوض الغمارالمُـنهك في (الأعمالِ الشاقة) حتى تؤمن المستقبل الواعد لثمرة قلبها..
انخرطت في مسالك الصعاب وذللت سبل النجاح لحبيبها ووحيدهافي هذه الدنيا ..
تسلل الوهن خلسةً ليسلبَ شيئاً من رصيدعمرهاوهي ترقب عمادها في هذه الحياة شاباً يافعاً في أرفع المستويات ، تخالجها السعادة وهي ترمقه .. فهوثمرة عنائهافي كل السنون الآنفة ..!
أدركت حاجته لشريكةٍ تعاضده وتملأ حياتها بزينة الدنيا وتداعبهم في هجعة الفراغ ...
أشعلت فوانيس البهجة لتضيئ قلباً لطالماأعتمته مرارة الحياة ، واغرورقت أحداقها بدمع السعادة لتغسل كل أهات الأتراح ،
وماهي إلا شهورٌ قلائل حتى هاجمتهاجحافلُ الأحزان والأكدارـ فأوغلت قلبها بسهام الخيانة ـ حين أدركت أنهامن منغصات الحياة في بيتهاالذي بنته من وطأة العناء والشقاء ..!
واُرغمت على تركه ليخلوا لإبنهاوزوجته خالياً من هيكلهاالبالي المتربع في جوف المنزل ، وا ستقرت في دارٍ تضم أشلاءً أعيتها المحن وقسوة الوحدة والخيانة والعقوق ..!!
(هناك حيث دور المسنين تقرأ على قسمات وجوههم عقوق الأبناء وخذلان الأقرباء ومكابد البلاء ..)
*********
أبُـنيَّّّّّّّّّّ ياروحي ونبضاً من فؤادي
ويابــحــراً تأجج بالمحبةِ والودادِ


أبُـنيَّّّّّّّّّّ يابعضي وكل مشاعـري
ومُـنـوتي الأغــلى وكـــل مُـرادي

إني أُصارع مـحـنـةً آلامُــها
كالـســوطِ تـهـوي من يـدِ الجلادِ

أيسُـرك اليومَ فراقي والهجير
بعدالعـقـودِ الـسـبعِ من مـيـلادي؟

حتى جعلتني في الملاجئِ أشتكي
مُــــرَ العــقــوقِِ وقــســوةَ الأولادِ

أنسيتَ أفضال البريرةِ يا بُـنيّّّّّّّّّّ
فـجـعـلـتــني فردى بدونِ عـــمادِ؟

أنسيتَ حملكَ في الشهورالتسعِ كُرهاً
وعــسـيـر وضـعـكَ قــمــة الإجـهـادِ؟

أنسيتَ مـطعــمـكَ الذي آثــــرتُـه
حـــتــى أنـــامُ أنـــا بـــــدونِ الـزادِ؟

أبكي على عمري وقد أفــــنيتهُ
تعباً على قلبِ القساوةِ والجــمادِ

لما حـباك الله من نــعــمــائهِ
آثرتَ نفيي في سراديبِ السوادِ

في مهاوي الحزن والأوهام،يا
ربيب الدينِ والخُـلقِِِ الرشـــــادِ

برعايةِ الأغراب في أحضانهم
أنعي مُـصابيَ وابتلائاتي الشدادِ

إن كان قلبي بالأسى يـتـكدرُ
فالله ربي ولاسواهُ الـهـادي

سيجعلُ الكراتَ يوماً تبتليك
وترى الغمومَ السودَ من أحفادي

وسنلتقي يومَ الحسابِ أيابُـنيّّّّّّّّّّ
يوم الجــزاءِ ومجــــمعَ الأشهادِ

.
.
أم مـراد
__________________
ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ

همنا الدعوة إلى الله بإذنه سبحانه !!
لاعددالردود أو الصفحات !!!!!

فلنوحد هذا الهم ..!!


أم مراد التميمي غير متصل   الرد باقتباس